اغلاق

تعرّفي إلى أسس التغذية السليمة أثناء الرضاعة

عندما ينتهي الحمل، تبدأ مرحلة تحوّل في حياتك، وهي الرضاعة الطبيعية التي على الرغم من صعوباتها، تبقى الخيار الأفضل لما تقدمه من فوائد لكِ ولطفلك على المدى الطويل.


الصورة للتوضيح فقط

لكن الرضاعة الطبيعية القائمة على تغذية طفلك من جسدك، تتطلّب الاهتمام بصحتك وتغذيتك حتى لا تُصابي بنقص الفيتامينات.
وإليكِ أسس التغذية السليمة في مرحلة الرضاعة الطبيعية..
 
1- انسي أمر الوزن الزائد
بالتأكيد أول ما تفكرين فيه بعد الولادة هو كيفية التخلص من الوزن الزائد واستعادة رشاقتك، لكن الأمر لا يحدث على الفور، والدراسات أثبتت أن الرضاعة الطبيعية تساعد على فقدان الوزن الزائد بصورة أسرع.
لذا يجب ألا تركزي على وزنك الزائد، حتى لا يؤثر شعورك بالقلق على نجاح عملية الرضاعة، حيث أن المشاعر تنتقل لطفلك.
 
2- أطعمة يجب تجنّبها

عليكِ التوقف عن كل ما يمكن أن يضر طفلك، مثل الكافيين، وإن كان لا بد من ذلك فيجب ألا تتجاوزي الحد المسموح حتى لا يؤذي طفلك.
كما عليكِ مراقبة ردة فعل طفلك على الأطعمة التي تتناولينها، فربما تظهر عليه أعراض الحساسية، عندها يجب أن تعرفي نوع الطعام الذي تناولته، والذي أدّى إلى ظهور أعراض الحساسية على طفلك، وبالطبع يجب استبعاده من النظام الغذائي.
 
3- أطعمة تحتاجين إلى زيادتها
أولاً يجب زيادة السوائل التي تدخل إلى جسمك،  خصوصاً الماء، حيث أن حليب الثدي يتشكّل أساساً من الماء.
ثانياً أنتِ الآن بحاجة إلى الحصول على كميّات كافية من البروتينات والخضروات، فجسمك يحتاج إلى العناصر الغذائية بصورة أكبر.
 
4- السعرات الحرارية
ربما سمعتِ أنك بحاجة إلى زيادة السعرات الحرارية فيما تتناولينه خلال الرضاعة الطبيعية، لكن هذا الأمر ليس بالنحو المبالغ فيه الذي يصوّره البعض، فالتوصيات الطبية تشير إلى أنكِ تحتاجين إلى 500 سعرة حرارية في اليوم زيادة عن الطبيعي، وأن أي زيادة عن الحد المسموح به، يعني زيادة في وزنك.
 
5- المكمّلات الغذائية
كما تحتاجين إلى المكمّلات الغذائية خلال الحمل، فأنتِ بحاجة إليها أيضاً في مرحلة الرضاعة الطبيعية، خصوصاً المكمّلات الغذائية التي تحتوي على نسبة عالية من الكالسيوم.

لدخول زاوية الصحة والمنزل اضغط هنا

لمزيد من العائلة اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق