اغلاق

صور : حين يجتاح الأزرق المنـزل بسيل من الفرح والتفاؤل

إنه الأزرق، اللون الموجود بكثرة في الطبيعة. هو لون المبدعين، يرمز إلى الحرية، ويمنح الشعور بالامتلاء والانسجام مع البيئة المحيطة بنا.

يكفي أنه لون السماء والبحر، والذي يجعل نفوسنا مفعمة بالتفاؤل والأمل والسلام. ومن حيث لا ندري، فالأزرق منتشر في كل مكان من حولنا، إضافة إلى أنه رمز الإخلاص والحكمة والعدل والإيمان. ينصح الكثير من مصمّمي الديكور بلمسة الأزرق في بيوتنا، ولا سيّما إذا كنا نرغب في أن تبدو رحبة كما البحر. فالأزرق بكل تدرّجاته يضفي أجواء مريحة، ويسمح لنا بالهروب بعد يوم عمل طويل من عالم مشحون بالتوتر. وتدرّجات الأزرق عديدة ترضي مختلف الأذواق وتليق بالتصاميم الداخلية، بدءًا من الأزرق السماوي والبحري والفيروزي والأزرق الضارب الى الرمادي والنيلي واللازوردي، وصولاً إلى الأزرق البترولي...
يعتبر جمع الأزرق مع الأبيض، مبدأً كلاسيكيًا في عالم الديكور المنزلي، ويستخدم على نطاق واسع في مجال الفنون الزخرفية. فيما دمجه مع البيج والعاجي هو تماهٍ مع الطبيعة. وتضفي أقمشة الأثاث المطبّعة بالأشكال الهندسية أو المخططة أو المنقّشة بالورود، الكثير من الحيوية والمزاج العصري.
تتميّز المنازل الحديثة بالمساحات المفتوحة بين صالون الضيوف وغرفة الطعام مع حد أدنى من الجدران، فيما المساحة تبدو غير محددة، وفضاؤها مفتوحًا، مما قد يسبب حيرة في اختيار التصاميم والألوان المناسبة، وبالتالي يمنح الصالون وغرفة الطعام مشهدًا منسجمًا متكاملاً.



لدخول زاوية الصحة والمنزل اضغط هنا

لمزيد من المنزل اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق