اغلاق

تنوﭬـا تعلن عن تحديث سعر نسبي لبعض منتجات الحليب

في أعقاب ارتفاع سعر الحليب الخام بنسبة 10.7% منذ شهر كانون الثاني 2017، تعلن تنوﭬـا عن تحديث سعر نسبي لبعض من منتجات الحليب التي لا تخضع للرقابة بمعدل 2.2% فقط.

 
الصورة للتوضيح فقط

الحليب الخام هو المركّب الرئيسي في تكلفة منتجات الحليب ويشكّل حوالي 50% من تكلفة الإنتاج. أدى ارتفاع السعر إلى زيادة بحوالي 6% في تكاليف الإنتاج في تنوﭬـا. بمصطلحات مالية يدور الحديث عن إضافة تكلفة بقيمة 160 مليون شاقل لتنوﭬـا,  حتى نهاية السنة ستصل هذه الزيادة إلى 200 مليون شاقل.
بين شهر كانون الثاني 2017 وشهر حزيران 2018 ارتفع سعر الحليب الخام بـ 12 أغورة. في شهر تموز 2018 ارتفع مجددًا سعره بـ 8.23 أغورة، حيث أن الارتفاع الكلي في سعر الحليب الخام هو 20.23 أغورة لليتر (10.7%).
من بين المنتجات غير الخاضعة للرقابة التي سيرتفع سعرها: أجبان مالحة، أجبان صفراء على رفوف الحوانيت، أجبان خاصة، محلّيات، مشروبات حليب وبعض أنواع اليوغورت. يشار إلى أن تنوﭬـا قد قررت قبل عدة سنوات، أن الكوتج سيكون خاضعًا لرقابة ذاتية وسيتم التعامل معه كالمنتجات الخاضعة للرقابة. لذا، فإن سعره لن يرتفع، على الرغم من كونه منتجًا غير خاضع للرقابة.
يُشار إلى أنه ومنذ شهر أيار تنتظر تنوﭬـا توقيع وزير المالية على تحديث سعر منتجات الحليب التي تخضع للرقابة بنسبة 3.4% كما أوصت لجنة الأسعار الحكومية.
وقد وصلنا من شركة تنوﭬـا أن "تنوﭬـا ستستمر بالعمل بمسؤولية والمحافظة على التزامها تجاه المستهلك، المزارعين والاقتصاد في البلاد، وستستمر في توفير العديد من المنتجات بجودة عالية وتتوقع من الحكومة أن تعمل وفقًا للقانون وبمسؤولية تجاه الصناعة والزراعة المحلية".
خلفية عن الموضوع
قررت الحكومة قبل سنوات كثيرة أن فرع الحليب سيكون فرعًا خاضعًا للتخطيط والرقابة، من قِبل القانون. معنى هذا الأمر , أن الدولة تحدّد:
1. سعر الحليب الخام (سعر الهدف) - مادة خام رئيسية في الصناعة والتي تشكّل حوالي 50% من تكاليف انتاج منتجات الحليب. يتم تحديد السعر مرة كل ثلاثة أشهر، من قبل لجنة حكومية- "لجنة التطبيق"- والمؤلفة من ممثلين عن وزارة المالية، الزراعة، مربي الأبقار ومجلس الحليب ويتم تحديثه بشكل اوتوماتيكي.
2. سعر منتجات الحليب الخاضعة للرقابة – حليب للشرب، جبنة صفراء، جبنة بيضاء، إيشل، ﭼـيل، شمينت، زبدة وكريما حلوة للخفق. يتم حساب تحديث السعر المطلوب من قبل "لجنة الأسعار" وهي لجنة حكومية مهنية، ومشتركة لوزارة المالية ووزارة الزراعة. تقوم اللجنة بتحديث السعر عند وجود انخفاض أو ارتفاع بأكثر من 3% بالسعر أو مرة في السنة، الأسبق من بين الاثنين. التغيير فعليًا بالأسعار يتم فقط بعد توقيع وزراء المالية والزراعة على أمر تحديث الأسعار.
هذا يعني أن شركات انتاج منتجات الحليب لا تشارك في تحديد السعر وأن قرار الوزراء يعتمد فقط على حساب اقتصادي صافي يتم من قبل الهيئة المهنية، التي تفحص إذا طرأ انخفاض أو ارتفاع في أسعار الاستثمارات وتقوم حسب هذا بتحديث أسعار المنتجات الخاضعة للرقابة:

حول شركة تنوﭬـا
80% من انتاج تنوﭬـا مصدره من الزراعة المحلية
تسوّق تنوﭬـا 900 مليون لتر حليب سنويًا
تعمل تنوﭬـا يوميًا مع 1700 مزارع في البلاد، معظمهم من مربي الأبقار
تشغّل تنوﭬـا حوالي 6000 عامل، منهم 4300 (حوالي 70%) في المناطق البعيدة عن مركز البلاد
تمتلك تنوﭬـا 30 موقعًا ومصنعًا تابعة للشركة من كريات شمونة وحتى ايلات
تصل تنوﭬـا يوميًا إلى 6000 نقطة بيع في أرجاء البلاد من كتورا وحتسـﭭـا في الجنوب وحتى مسـﭽـاﭪ عام وأفيك في الشمال. (ع ع)

بإمكان متصفحي موقع بانيت إرسال أخبار وصور لنشرها في موقع بانيت مجانا على البريد الالكتروني :panet@panet.co.il

لمزيد من منتوجات محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
منتوجات محلية
اغلاق