اغلاق

شبان من ام الفحم : تراجع الليرة التركية بسوق الصرف سيكون لصالحنا

في الاونة الاخيرة نلاحظ تراجعا كبيرا بالعملة التركية مقابل الدولار الامريكي او الدينار الاردني وغيرها من العملات ، حيث تعد اسطنبول الواجهة الاولى لكافة مواطني عرب الداخل


عادل جبارين
 

خلال سفرهم حيث يضع معظم الاشخاص الخيار الاول للسفر اسطنبول او انطاليا بغرض الاستجمام والراحة والتبضع .
حول وضع الليرة التركية وهل يعود هذا الامر بالفائدة في هذه الفترة على السائحين ، التقى مراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما اشخاصا من مدينة ام الفحم للحديث حول الموضوع .

" هذا يساعد السائح على شراء اغراض اكثر والاستجمام بشكل اكبر "
الشاب احمد زهير محاجنة قال :" لست بخبير اقتصادي ولكن بكل تأكيد ، في ظل تراجع صرف الليرة التركية مقابل الدولار الامريكي فان الاسعار ستنخفض وسيستطيع الشخص منا ان يقوم بصرف مثلاً 1000 دولار بشكل اكبر عن العام الفائت ، وهذا يساعد السائح على شراء اغراض اكثر والاستجمام بشكل اكبر ، لان النقود باتت اكثر بين يديه وهذا يجعل تركيا الان وجهة للسفر اكثر من اي وقت مضى ، لان الاسعار ستنخفض بشكل كبير ".

" اتوقع ان يشهد المطار في البلاد ازدحاما كبيرا في عيد الاضحى المبارك الى تركيا "
من جانبه ، قال الشاب عادل جبارين :" قبل حلول الوضع الحالي وتراجع الليرة التركية بسوق الصرف ، كانت تركيا الهدف الاول لـ ٩٠٪ من اهالي عرب الداخل ، والان سترتفع النسبة وتصل الى اكثر من ٩٥٪ ، لان الناس تبحث عن السفر والراحة والجمال والطبيعة والطعام اللذيذ والشعب الراقي ، وكافة هذه الامور متواجدة في تركيا ان كانت اسطنبول ، انطاليا، طرابزون، صبيحة، ازمير، كابوداكيا . ولهذا اتوقع ان يشهد المطار في البلاد ازدحاما كبيرا في عيد الاضحى المبارك الى دولة تركيا بكافة مدنها ومحافظاتها" .

" اتمنى ان لا تصل العملة التركية الى ما وصل اليه الجنيه المصري حتى لا ينهار الاقتصاد التركي "
فيما أوضح الشاب محمود خالد جبارين :" وجهتي ستكون خلال عطلة عيد الاضحى المبارك ، اسطنبول في تركيا . وبعد موضوع صرف الليرة التركية فرحت اكثر لان المبلغ الذي سآخذه سيتضاعف بالعملة التركية، وهذا الامر سيجعلني اصرف اموالا بشكل اكبر واقوم بعمليات شراء بشكل اكبر، ولكن اتمنى ان لا تصل العملة التركية الى ما وصل اليه الجنيه المصري حتى لا ينهار الاقتصاد التركي كما انهار الاقتصاد المصري من قبل" .

" نستطيع كسائحين الاستمتاع اكثر والتسوق اكثر في ظل انخفاض الليرة التركية "
فيما أكد احمد زطام محاميد :" لا اعلم ان كان امر تراجع صرف الليرة التركية ايجابيا او سلبيا، من الممكن ان يكون ايجابيا باننا نستطيع صرف نقود اكثر من السابق بنفس المبلغ الذي كنا نقوم بصرفه، ولكن من جانب اخر نخاف ان ترتفع الاسعار مع انخفاض قيمة صرف الليرة التركية، ولكن بالاجمال في الوقت الحالي نستطيع كسائحين الاستمتاع اكثر والتسوق اكثر في ظل انخفاض الليرة التركية، ولي معها موعد خلال الشهر القادم" .


محمود خالد جبارين


احمد زطام


احمد زهير محاجنة

 

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق