اغلاق

الشيوخي: اصرار وثبات جهات الاختصاص لتنظيم المطاعم افشل مخطط التحريض

أكد رئيس اتحاد جمعيات حماية المستهلك الفلسطيني وأمين عام اللجان الشعبية المهندس عزمي الشيوخي، في أعقاب جولة تفقدية ميدانية شملت أسواق عدد من محافظات



الضفة الغربية انطلقت من رام الله أول أمس الأربعاء، "ان اصرار وثبات جهات الاختصاص لتنظيم المطاعم والمقاهي والملاحم والمخابز قد أفشل مخطط التحريض واثارة الفتنة في المناطق الفلسطينية من خلال إفشال حملة التحريض التي قام بها بعض الخارجين على القانون وأصحاب الأجندات الخارجية عبر صفحاتهم على الفيس بوك ومحاولات إثارة كبار العشائر والمواطنين ضد الجهات الرسمية والأمنية والأهلية المختصة والشريكة في تنظيم السوق الداخلي لإجهاض الحملة" . 
واوضح الشيوخي "أن إصرار وثبات جهات الاختصاص على إنجاح حملات وبرامج تنظيم السوق الداخلي وفي المقدمة تنظيم المطاعم والمقاهي والملاحم والمخابز قد أفشل مخطط التحريض وإثارة الفتنة وزرع بذورها على مواقع التواصل الاجتماعي وافشل التحريض المباشر للعشائر والمواطنين اللذي قاموا به من اجل إشاعة الفوضى والفلتان لاجهاض برنامج بسط سيادة القانون والنظام العام في المطاعم والمقاهي والملاحم والمخابز" .
وأضاف "أن جهات الاختصاص وعلى رأسها النيابة العامة والاجهزة الأمنية والشرطية والضابطة الجمركية والاخوة في وزارات الاقتصاد الوطني والصحة والزراعة والمالية واتحاد جمعيات حماية المستهلك قاموا من خلال الجولات المشتركة بالزام المطاعم والمقاهي والملاحم والمخابز بشروط الصحة والسلامة العامة وبالمواصفات والمقاييس والمعايير والمكاييل وشروط الجودة وبالتعليمات الفنية الالزامية من اجل تمكين المستهلك من حقه في المعرفة وحقه في الحصول على السلع النظيفة والامنة وحقه في البيئة النظيفة والامنة وحقه في تقديم الشكاوي وفي التقاضي وحقه في العدالة في الأسعار والمعاملة وفي توفر السلع والخدمات وفق القانون وحقه في إشهار الأسعار في المطاعم والمقاهي والملاحم والمخابز وفي جميع المحلات ومراكز ونقاط البيع وفق قانون حماية المستهلك رقم 21 لعام 2005 وقوانين سلامة الغذاء والدواء وصحة البيئة وقانون حظر ومكافحة سلع وخدمات المستوطنات الإسرائيلية" .
ودعا الشيوخي باسم اتحاد جمعيات حماية المستهلك الفلسطيني إلى "اعتقال كل من يثبت عليه مخالفات قانونية و تهم التشهير والتحريض واثارة النعرات والفوضى والفلتان وإعاقة عمل جهات الاختصاص في تنظيم المطاعم والمقاهي والملاحم والمخابز والاسواق وتحويلهم للنيابة وتقديمهم للعداله لينالوا العقاب الرادع وفق القانون ليكونوا عبرة لمن يعتبر" .
وقال :" ان من يسلم من العقاب سوف يتمادى وسوف يساهم في تعريض الأمن الغذائي والصحي والقومي للخطر من خلال عرقلة عمل الجهات المختصة وإجهاض برامجها الهادفة إلى تنظيم السوق الداخلي ومحاصرة جميع الظواهر السلبية الموجودة في أسواقنا وعلى رأسها الأغذية الفاسدة ومنتجات المستوطنات الإسرائيلية" .

بإمكان متصفحي موقع بانيت إرسال أخبار وصور لنشرها في موقع بانيت مجانا على البريد الالكتروني :panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق