اغلاق

أسدي، دير الاسد: انخفاض الليرة التركية زاد الحجوزات

في الآونة الاخيرة نلاحظ تراجعا كبيرا بالعملة التركية مقابل الدولار الامريكي او الدينار الاردني وغيرها من العملات ، حيث تعد اسطنبول الواجهة الاولى لكافة مواطني عرب الداخل


حسن اسدي

خلال سفرهم ، ويضع معظم الاشخاص الخيار الاول للسفر اسطنبول او انطاليا بغرض الاستجمام والراحة والتبضع .
حول وضع الليرة التركية وهل يعود هذا الامر بالفائدة على السائحين ، حاور مراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما حسن اسدي من دير الاسد مدير مكتب السياحة ماريو تورز ، حيث قال :" ان الليرة التركية في تراجع وانخفاض ، حيث اصبحت تساوي القيمة اكثر مما كانت عليه وهذا يعود بالفائدة على السائح العربي وغير العربي . وفي البلاد عندنا يهتمون دائما بالأسعار وايضا بالتبضع والتسوق في تركيا ، وعندما يهبط سعر الليرة التركية عمليا فان السلع بقيت اسعارها ثابتة ولم ترتفع وبالمقابل نستطيع ان نشتري اكثر بنفس الكمية قبل هبوط الليرة ، وحتى عندما ندخل لمطعم بعد الهبوط نستطيع ان ندخل لنفس المطعم وندفع اقل ، فبعملية حسابية فاننا وفرنا على انفسنا" .
واضاف :" بدأت ألمس طلبا من مسافرين بزيادة عدد الليالي، وسبب ذلك فارق هبوط الليرة التركية . وهناك بدأوا يستفسرون عن فنادق ممتازة، وعلينا ان لا ننسى ان مرمريس وأنطاليا وكل المدن السياحية في تركيا تكون الوجبات فيها شاملة، أي انه بهبوط الليرة فان الفائدة تعود على السائح ".


لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق