اغلاق

فيديو من تركيا - سيّاح من الوسط العربي : ' تراجع الليرة يُشكل فرصة شرائية اكبر '

تراجعت الليرة التركية ، اليوم الجمعة ، بأكثر من 6 بالمئة مقابل الدولار، على خلفية الأزمة الدبلوماسية بين أنقرة وواشنطن ، وسط مخاوف من احتمال انعكاس ذلك على المصارف
Loading the player...

الأوروبية العاملة في تركيا.
وهبطت العملة التركية ، لأول مرة، قبل الظهر، تحت عتبة 6 ليرات للدولار، لتعود بعدها وتقلص تراجعها إلى أكثر من 6 بالمئة بقليل، مسجلة حوالي 5.9 ليرات للدولار.

تركيا واجهة سياحية قوية للوسط العربي في البلاد
يشار الى أن تركيا تشكل واجهة سياحية قوية للمواطنين في الوسط العربي ، حيث تتوجه مئات العائلات سنويا الى عدد من المدن التركية ، من بينها : أنطاليا واسطنبول ومرمريس ، رغبة منهم في قضاء أوقات سعيدة هناك ، والتبضع من تركيا التي تعتبر اسعارها جيدة الى حد ما . ومع انخفاض الليرة التركية سيكون بامكانهم الشراء أكثر بنفس المبالغ .
وقد لاقى تراجع الليرة ترحيبا كبيرا من السياح ، من المواطنين العرب الذين يقضون اجازة الصيف هناك ، في وقت ينتهز الكثيرون منهم الأسعار المريحة نسبيا لشراء زي العيد والمدرسة ومستلزمات اخرى بأسعار مخفضّة .

السائحون العرب يعبرون عن سعادتهم لانخفاض الليرة التركية
هذا وقال أحد السياح من الجليل ، المتواجد حاليا في اجازة ويمكث في مدينة مرمريس التركية - قال لموقع بانيت وصحيفة بانوراما بأن "السائحين العرب يشعرون بسعادة كبيرة بعد انخفاض الليرة التركية أمام الدولار، حيث أصبح بامكانهم الشراء بأسعار أقل" .
واضاف السائح من الجليل  :" أن الأهالي بدأوا بالفعل باستغلال انخفاض الليرة التركية ، حيث يقومون بشراء الملابس وبضائع عديدة" .
وكان عدد من الشبان من مدينة ام الفحم قد عبروا عن سعادتهم بانخفاض الليرة التركية ، وأكدوا بأن الموضوع سيكون لصالحهم عند سفرهم الى تركيا ، حيث قال الشاب احمد زهير محاجنة  :" لست بخبير اقتصادي ولكن بكل تأكيد ، في ظل تراجع صرف الليرة التركية مقابل الدولار الامريكي فان الاسعار ستنخفض وسيستطيع الشخص منا ان يقوم بصرف مثلاً 1000 دولار بشكل اكبر عن العام الفائت ، وهذا يساعد السائح على شراء اغراض اكثر والاستجمام بشكل اكبر ، لان النقود باتت اكثر بين يديه وهذا يجعل تركيا الان وجهة للسفر اكثر من اي وقت مضى ، لان الاسعار ستنخفض بشكل كبير ".
فيما قال الشاب عادل جبارين :" قبل حلول الوضع الحالي وتراجع الليرة التركية بسوق الصرف ، كانت تركيا الهدف الاول لـ ٩٠٪ من اهالي عرب الداخل ، والان سترتفع النسبة وتصل الى اكثر من ٩٥٪ ، لان الناس تبحث عن السفر والراحة والجمال والطبيعة والطعام اللذيذ والشعب الراقي ، وكافة هذه الامور متواجدة في تركيا ان كانت اسطنبول ، انطاليا، طرابزون، صبيحة، ازمير، كابوداكيا . ولهذا اتوقع ان يشهد المطار في البلاد ازدحاما كبيرا في عيد الاضحى المبارك الى دولة تركيا بكافة مدنها ومحافظاتها" .

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق