اغلاق

‘أنا ضد قانون القومية‘ - تظاهرة للأطفال في الطيبة

استجابة لدعوة مجموعة "شباب التغيير الطيباوي"، تظاهر العشرات من الأطفال من مدينة الطيبة ضد "قانون القومية" العنصري، وهم يرتدون قمصانا كُتب عليها عبارة


صور من التظاهرة

"انا ضد قانون القومية"، ويحملون بالونات بألوان العلم الفلسطيني .
وألقى المحامي وجدي حاج يحيى محاضرة على الأطفال، شرح فيها خطورة هذا القانون، ليعزز لديهم قيما مهمة، كحق التظاهر وحق الانسان في ابداء رايه وحريته.
ولوحظ اقبال كبير على هذه المظاهرة الفريدة من نوعها، من جميع الفئات العمرية. واجمع الحضور على أهمية إشراك الأطفال في الاحتجاجات منذ صغرهم، لكي يكون ذلك عونا لهم عندما يكبرون.
تأتي هذه المظاهرة لتذويت الوعي السياسي في نفوس أطفالنا، والجيل الناشئ بالقضايا الوطنية والسياسية، وصناعة القرار بالمستقبل. وتعتبر هذه الخطوة واحدة من سلسلة فعاليات أقامتها المجموعة ضد هذا القانون، كجمع التواقيع ضده.
وشارك نشطاء من المجموعة في مظاهرة "راس عامر"، كما وسيسروا حافلة الى تل أبيب، للمشاركة بالمظاهرة الوحدوية للجماهير العربية ضد هذا القانون، اليوم في ميدان رابين في تل ابيب.
وتدعو المجموعة "جميع أهالي الطيبة، إلى التكاتف والوقوف صفا واحدا، بدون تفرقة أو شرذمة، ضد هذا القانون، والمشاركة بالخطوات الاحتجاجية التي أعلنت عنها لجنة المتابعة، للتصدي لهذا القانون" .

 





لمزيد من الطيبة والمنطقة اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق