اغلاق

5 خِدع ذكية لجعل الأطفال يشربون الماء أكثر !!

يملك الأطفال الكثير من الأعذار كي لا يشربوا المياه، وعليكم، الآباء والأمّهات، التأكّد من أنهم يشربون المياه.



يجد الكثير من الآباء صعوبة في جعل الأطفال يشربون كميات كافية من الماء. والأطفال، بدورهم، يعطون لهم الكثير من الأعذار لِمَ لا: الماء غير لذيذ، ليسوا عطشى، الماء "يجمّد" الأسنان، "يوجد شيء أبيض في الماء" الخ.
لكننا نعلم جميعاً أن شرب الماء هو القانون رقم واحد من أجل الحفاظ على الصّحة والنمو السليم لدى الأطفال والكبار، لذلك نستمرّ بالإصرار ونتوسّل ليشربوا المزيد.
فيما يلي 5 طرق أفضل من التوسّل:

1. نوّعوا بطعمات المياه
إذا كان الأطفال يشكون من أن المياه ليست لذيذة، تأكّدوا أولاً من أن المياه المتاحة لهم لذيذة فعلًا. مع بار المياه تامي 4 ستضمنون لجميع أفراد الأسرة مياهًا بجودة عالية، نقيّة ولذيذة بالطّبع. هناك طريقة أخرى لتغيير طعم المياه: ضعوا في وعاء قطع الليمون وأوراق النعناع و / أو عيدان القرفة وضعوها بجانب بار المياه. أخبروا الأطفال أنه كلما أرادوا شرب كوب من الماء، يمكنهم "تحضير" مشروب بأنفسهم، وإضافة كل ما يريدون لكوب المياه. يمكن إضافة "قشّات" شرب ملوّنة بجانب بار المياه، أو أي عنصر مرئي آخر يساعد الأطفال على "تحلية" تجربة الشرب.

2. اهتموا بزيادة توفّر المياه
قوموا بتزويد كل طفل بقنينة مياه خاصة به. يمكن أن نقترح على الأطفال تزيين القنينة، أو اختيارها بأنفسهم، أو أي شيء من شأنه أن يساعدهم على تطوير شعورهم بالمسؤولية اتجاه الممتلكات الخاصة بهم. اعطوهم قنينة ماء أينما ذهبوا: عند الأصدقاء، في الدّورات، خلال السفر بالسيارة، وبالطبع إلى المدرسة. كلما توفرت مياه الشرب للأطفال في أماكن مختلفة، كلما زاد إقبالهم على الشرب.

3. غيّروا درجة حرارة المياه
في كثير من الحالات لا يعرف الآباء أن نفور الأطفال من شرب الماء مرتبط بدرجة حرارة الماء. حاولوا أن تقدّموا للأطفال مياهًا دافئة أكثر، أو باردة أكثر من التي اعتادوا على شربها.
للقيام بذلك، إصغوا لأطفالكم: إسألوهم عمّا إذا كانوا يفضّلون الماء البارد أو الدافئ. ثم "فاجئوهم" بالماء بدرجة حرارة غير التي اعتادوا عليها، وافحصوا السرعة التي شربوا بها وكيف سيوافقون على شرب الكوب التالي.

4. احضروا للبيت بار مياه تامي4 Primo Connect
عمليًا، جزء كبير من الطرق التي عرضناها مسبقًا يمكن حلّها باستخدام بار مياه تامي4 PRIMO CONNECT إلى البيت، بار المياه الذكي الذي يعمل بواسطة الهاتف النقّال. بار المياه المبتكر يتّصل بتطبيق يسمح بالسيطرة على درجة حرارة المياه بكل سهولة وبساطة، تحديد كميّة المياه التي يشربها أفراد العائلة يوميًا، مراقبة استهلاك المياه لنعرف أي فرد في العائلة يشرب أكبر كمية مياه، وأولئك الذين شربوا أقل. عنصر "اللعب" بالتطبيق يجعل شرب المياه جزءًا من عاداتهم اليومية، ويمكّنهم من شرب المياه بشكل أكبر.

5. خاطبوا المنطق لدى الأطفال
ربما تكون هذه أبسط طريقة ممكنة، ولكن لسببٍ ما، يميل الكثير من الآباء إلى نسيانها. يحب الأطفال أن يُعاملوا كبالغين، فعندما نشرح لهم المبدأ من وراء عمل معين وأهميته فهم غالبًا ما يتبنّونه. وهكذا علينا أن نتصرف عند الحديث عن شرب المياه! اشرحوا لهم لماذا من الضروري شرب المياه بكثرة. بعض التعليلات التي يمكن تقاسمها مع الأطفال: أولًا، عدم شرب كمية كافية من الماء قد يؤدي إلى الجفاف، الذي من شأنه الاضرار بصحتهم على المدى البعيد.
ثانيًا، مياه الشرب تمدّ الجسم بالطاقة. إذا كان أطفالك من محبي الرياضة واللعب خارجًا، والقفز والجري، اشرح لهم أنه من أجل القيام بذلك، تحتاج أجسامهم إلى قدر كافٍ من المياه. وبالإضافة إلى ذلك، إشرحوا لهم أن شرب المياه يساعد على التركيز، وعلى نجاحهم في أدائهم الذهني والتعلّم. بالمناسبة، هذا صحيح بالنسبة لنا أيضًا، البالغين.

(ع.ع)





لدخول زاوية الصحة والمنزل اضغط هنا

لمزيد من العائلة اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق