اغلاق

شكرا مصر وقيادتها الحكيمة - بقلم : د. عبد الكريم شبير - رئيس التجمع الفلسطيني المستقل الموحد

في البداية أتقدم بالشكر والتقدير للقيادة المصرية على كل الجهود التي بذلتها مصر وقيادتها لابرام التهدئة ووقف التصعيد والهجمات والقصف الإسرائيلي



 على قطاع غزة. 
مصر كما عودتنا دائما ، كانت وما زالت وستبقى تقوم بالدور القومي والوطني تجاه القضية المركزية للعرب والمسلمين "قضية فلسطين".
قيادة مصر منذ مساء الاربعاء الماضي وحتى اتمام التهدئة قامت مشكوره وبتوجيهات من السيد الرئيس عبد الفتاح السيسي حفظة الله ورعاه ، وسيادة الوزير عباس كامل وكل العاملين فى الاجهزة السيادية بجمهورية مصر العربية وعلى رأسهم المخابرات العامة ببذل الجهود  الكبيرة والحثيثة التي تمكنت من خلالها وقف التصعيد الميداني والهجمات الهمجية الاسرائيلية على المدنيين ، وخاصة الاطفال والنساء والشيوخ واستخدام القوة المفرطة والسلاح المحرم دوليا واستخدام الطائرات F35 على قطاع غزة دون عمل حساب للعالم الحر او المنظمات الدولية والحقوقية والقضاء الدولى .
وان هذا يؤكد للجميع بأن هذا الكيان هو كيان مارق وخارج على القانون والاعراف الدولية .

" مرحلة عصيبة "
انني في هذه المرحلة العصيبة التي يعيشها شعبنا البطل اتمنى على الكل الفلسطيني وخاصة الفصائل والحركات ان يلتزموا بالخطة المصرية سواء فى التهدئة او المصالحة او في اي ملف اخر يتعلق بالامن القومى العربى والشأن العربى الفلسطيني لانهم اثبتوا لكل العرب والمسلمين وخاصة للشعب الفلسطيني بانهم هم الاحرص والاقدر على حماية الحقوق العربية الفلسطينية .
لقد اجرت القيادة المصرية اتصالات متواصلة مع عدة جهات من أجل إعادة تثبيت وقف إطلاق النار وتهدئة الأوضاع على الأرض الفلسطينية المحتلة ومنع تفاقمها او توسيع دائرة التصعيد الاسرائيلي على شعبنا العظيم .
 إن مصر عملت بكل قوة من أجل الحفاظ على حياة الشعب الفلسطيني وحفظ كرامته وقد سعت لجسر الهوة مع سلطات الاحتلال الاسرائيلي ومنع أي أحداث أو خطوات أو تطورات قد تؤجج الصراع في المنطقة بما لا تحمد عقباه فى الوقت الذي يعلم ويعرف الجميع بان الشعب الفلسطيني بقطاع غزة اصبح منهكا واصبحت اراضينا المحتلة مكانا لتجربة السلاح الصهيوامريكي .
وفى الختام باسم الاغلبية الصامتة نطالب حركتي فتح وحماس بانهاء الانقسام وتوحيد الشعب والوطن تحت سلطة واحدة وسلاح واحد وقانون واحد لكى نتمكن من مواجهة المحتل .



بإمكان متصفحي موقع بانيت إرسال أخبار وصور لنشرها في موقع بانيت مجانا على البريد الالكتروني :panet@panet.co.il


لمزيد من مقالات اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق