اغلاق

كيف تستغل وقت المشي في حرق سعرات حرارية أكثر؟

يعد المشي من أفضل الأنشطة وأسهلها على الإطلاق، فانت تمشي كل يوم سواء من العمل إلى المنزل أو العكس أو خلال ذهابك إلى السينما أو غيرها من المناطق التي توجب عليك المشي إليها،


صورة للتوضيح فقط

ولكن كيف يمكنك التعديل على تلك الخطوات التي تخطوها يوميًا لكي تتمكن من تحقيق الاستفادة القصوى منها؟.
سنعرض لك فيما يلي تقريرًا كاملًا حول فوائد المشي وكيفية تحقيق أقصى أستفادة من المشي وزيادة معدلات سيرك اليومية .

لماذا عليك الإهتمام بالمشي؟
ببساطة: المشي سهل للغاية ويسهل القيام به، فهو لا يتطلب أي مهارات أو معدات خاصة ، مما يجعله أحد أبسط أشكال النشاط البدني الذي لا يسبب ضغطًا إضافيًا على المفاصل أو العظام.

كما يتيح لك المشي السريع الاستمتاع بالعديد من المزايا التي توفرها الأنشطة البدنية الأخرى الشاقة للغاية ، بما في ذلك المزاج المحسن والطاقة المعززة وإدارة الوزن. ومن لا يريد ذلك؟

حرق المزيد من السعرات الحرارية
يمكن أن يؤدي المشي السريع إلى حرق 120 إلى 200 سعر حراري خلال 30 دقيقة فقط. لكن كيف يمكنك زيادة السعرات الحرارية التي تحرقها أثناء المشي؟ فيما يلي بعض الخيارات التي تزيد من قوة العضلات وزيادة معدلات حرق السعرات الحرارية.

1. المشي الصاعد
إذا كنت تمشي في حلقة مفرغة ، فقم بزيادة المنحدر، أو إذا كنت في الهواء الطلق ، يمكنك البحث عن التلال لصعودها، فالمشي الصاعد يزيد من مجهودك ،  وبالتالي يحرق سعرات حرارية أكثر (67 في المئة من السعرات الحرارية ، في الواقع) كما أن للمشي الصاعد نفس تأثير المشي المستقيم ولكن دون الضغط المؤذي على المفاصل.

2 - سرعة الوتيرة
تماما مثل أي تمارين أخرى،  ، فإن زيادة وتيرة المشي ستؤدي إلى زيادة السعرات الحرارية التي يتم حرقها، فعلى سبيل المثال يمكنك حرق 150 سعرة حرارية في 30 دقيقة من الخلال المشي  بسرعة 3.5 ميل في الساعة مقارنة بحرق 190 سعرة حرارية فقط في مدة 30 دقيقة من خلال المشي بسرعة 4.5 ميل بالساعة، ويعد ذلك أمر رائع للغاية خاصة على المدى البعيد، حيث أن السعرات الحرارية الإضافية المحروقة ستتراكم على مدار الأسبوع والشهر والسنة.

3 - أضف تمارين بناء القوة
إذا كنت بالفعل في نزهة طويلة ، فلماذا لا تحرق السعرات الحرارية وتتغلب على الضجر في آن واحد من خلال إضافة بعض تمارين القوة ؟ فببساطة ، فإن القيام بالطعن، أو الركبتين المرتفعتين ، أو ضربات الركل أثناء المشي ، يمكن أن يضيف مستوى إضافي من الصعوبة إلى التمرين ، وكل ذلك سيمكنك من زيادة نسبة العضلات وزيادة الحرق.

4- احتضان المنافسة الودية
لماذا لا تتحدى أصدقاءك أو زملاءك في العمل لمعرفة من الذي يمكنه اتخاذ أكبر عدد من الخطوات؟ لن تكون لديك مسألة مضمنة فحسب ، بل ستتلقى أيضًا دافعًا إضافيًا، وحتى وإن خسرت المنافسة فستكون فائزًا بالطبع، حيث أن كل تلك الخطوات التي قمت بسيرها ستتمكن من تعزيز مزاجك ويزيد من معدل الحرق.

5- النشاط الساعي
يحتوي العديد من المتتبعين على تذكيرات يمكنك تعيينها  لتنبهك في حالة عدم تحركك للمشي لفترة طويلة من الزمن، ولكن يمكن لمستخدمي Fitbitالوصول إلى ميزة تدعى النشاط الساعي، حيث إنه يمكنك وبمجرد تنشيطه من تعيين هدف عدد الخطوات لكل ساعة، بدل من التركيز فقط على الهدف اليومي المكون من 10000 خطوة.
حيث أن تعيين منبه كل ساعة سوف يجعلك تتحرك أكثر في كثير من الأحيان ، الأمر الذي لا يؤثر فقط على عدد السعرات الحرارية لديك ، ولكنه أيضًا يعالج تلك الآثار السلبية للجلوس طوال اليوم.

6- تطبيقات مخصصة لذلك
هناك بعض التطبيقات الرائعة التي ستساعدك على تحقيق أقصى المعدلات لخطوات المشي، فعلى سبيل المثال ، عندما تقوم بتنزيل تطبيق Charity Miles، يمكنك كسب المال للمؤسسات الخيرية التي تختارها فقط عن طريق المشي!، الأمر الذي بالتأكيد سيحفزك على المشي لأميال أكثر وبخطوات أكثر حتى تتمكن من التبرع لبعض الجمعيات الخيرية.



لدخول لزاوية شباب وبنات اضغط هنا

لمزيد من حياة الشباب اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق