اغلاق

أهال من الناصرة:‘ الحفاظ على لغتنا العربية مسؤولية جماعية‘

ما زال الوسط العربي يتفاعل مع قانون القومية والفعاليات ضده. ويرى عدد كبير من الاهالي ومنهم اهال من الناصرة، ان النضال ضد القانون يجب أن يستمر حتى اسقاطه.


رباب مروات -مجموعة صور التقطت بعدسة موقع بانيت وصحيفة بانوراما

ويرى الكثيرون انه يجب ايلاء اهمية كبيرة لموضوع اللغة العربية ، التي يمس القانون بها.
والتقت مراسلة موقع بانيت وصحيفة بانوراما ،عددا من اهالي مدينة الناصرة حول الموضوع..
محمد بيطار قال : " ان قانون القومية العنصري الفاشي هو تجسيد للمشروع الصهيوني الذي يزعم في طياته ان هذه البلاد لليهود وانهم اصحابها ضاربًا بعرض الحائط حقوق وتاريخ الاقلية العربية في هذه البلاد ليجعل منا مواطنين (مقيمين) خارج اعتبارات الدولة وكأننا رعايا او مقيمين بالمنّ عند هذه الدولة، وذلك بتجاهل تام لحقوقنا وتاريخنا ومدنا الثقافي والحضاري من آلاف السنين.
اسقاط رسمية اللغة العربية أمر خطير جدا، لكنه ليس الاخطر من مركبات قانون القومية. فالقانون يُعتبر قانون اساس وهو سيكون مرجعية لسن قوانين لاحقة لا تقل خطورة ولا عنصرية عن هذا القانون المشؤوم.
يجب على كل انسان يحمل افكار الحرية بغض النظر عن انتمائه القومي او الوطني او السياسي او الديني او الطائفي او المذهبي ان يقوم ويحارب هذا القانون والمشاركة بالنشاطات لمواجهة هذا القانون الخبيث.
لكل من يوجهه سهامه نحو القيادة العربية بهذا السياق تحديدًا واتهامهم انهم هم سبب شرعنة العنصرية وقانون القومية تحديدًا، اقول لهم اتركوا الخلافات جانبًا وتفضلوا قاوموا القانون مع الجميع ولا تكونوا داعمين للمؤسسة العنصرية بكلمات ومواقف غير محسوبة " . 

"تعزيز مكانة لغتنا العربية"
رباب مروات قالت : " قانون القومية هو قانون عنصري بكل معنى الكلمة ويقلل من مكانة لغتنا العربية التي نتحدث بها ونفتخر بها ، وايضا اللغة العبرية تأخذ حيزا كبيرا من حياتنا اليومية فيجب علينا عدم التحدث باللغة العبرية، بل التحدث باللغة العربية فقط وان نعلم ابناءنا على التحدث بها وعدم استخدام كلمات باللغة العبرية ويجب على المدارس ان تعزز مكانة اللغة العربية اكثر وان تقوم بفعاليات لامنهجية من اجل تعزيز مكانتها ".
 
" وضع اللغة العربية في البلاد اخذ بالتدهور"
الكاتب والاديب ناجي ظاهر قال : "تعقيبا على قانون القومية وما يتعلق منه باللغة العربية اقول، ان وضع اللغة العربية في البلاد اخذ بالتدهور منذ قيام اسرائيل على انقاض شعبنا، وانه مر بمراحل من التراجع والنكوص. كان من تجلياتها المحزنة تعليمها للطلاب العرب باللغة العبرية، وعدم ايلاء تعليمها للابناء الطلاب ما هي جديرة به من اعتناء واهتمام. هذا القانون في رأيي يزيد في تدهور وضع اللغة العربية في البلاد، لهذا اعتقد انه تقع، في الحالة هذه، على عاتق المؤسسات والجمعيات المعنية، في مقدمتها مجمع اللغة العربية، مسؤولية كبرى، ينتصب في مركزها تحسين وضع اللغة العربية والتقدم بوضعها. اما فيما يتعلق بوضع اللغة العربية عامة فانني لا ارى خطرا عليها، لا سيما ان هناك ملايين الناس في عالمنا يتحدثون بها.. بعد ان تناقلوها ابنا عن اب وابا عن جد.."


ناجي ظاهر


محمد بيطار

لمزيد من الناصرة والمنطقة اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق