اغلاق

عدالة: ‘قتل أطفال عائلة أبو بكر دليل على جرائم إسرائيل ضد حقوق الإنسان ‘

جاء في بيان صادر عن مركز عدالة ، وصلت الى موقع بانيت وصحيفة بانوراما نسخة " سلطت الشهادات التي حصل عليها مركز "عدالة" الضوء على جريمة

                                                           

قتل أطفال عائلة بكر على شاطئ غزة عام 2014 بواسطة طائرة إسرائيلية بدون طيار. وأثبتت هذه الجريمة وتجاهل المستشار القضائي للحكومة لها رغم التوجه له، أن آلية التحقيقات الداخلية الإسرائيلية لا يمكن أن تنصف الضحايا".
وطلب مركز "عدالة" من المستشار القضائي للحكومة فتح تحقيق جنائي وتأجيل التحقيق العسكري، إذ أشارت شهادات الجنود الضالعين في الغارة بوضوح إلى وجود إهمال جسيم لحقوق وحياة الإنسان.
وتثبت الشهادات التي حصل عليها مركز "عدالة" من شهود عيان "أن جرائم القتل الإسرائيلية كانت غير قانونية"، وقال مدير المركز، حسن جبارين، إنه "طلبنا من المستشار القضائي إعادة فتح القضية وبدء تحقيق جنائي يستند إلى القانون الجنائي الإسرائيلي والقانون الدولي الإنساني. لم يستجب المستشار القضائي لتوجهنا منذ آب/ أغسطس 2015، وهذه ما يجعل الأمر إشكاليًا، ويؤكد أن آلية التحقيق الداخلي في إسرائيل لا يمكن أن تحقق العدل أو تنصف الضحايا".
 

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق