اغلاق

لواء الشمال في وزارة المعارف يستعد للعام الدراسي

بحضور وزير التّربية والتعليم نفتالي بينت ،المدير العام للوزارة شموئيل أبواب ، د.اورنا سمحون مديرة لواء الشّمال وكبار موظّفي الوزارة وبحضور مفتّشي ومفتّشات لواء


صور وصلتنا من وزارة المعارف

 الشّمال ومدراء ومديرات اللواء من جميع الأوساط تمّ عرض أهم انجازات وزارة التّعليم في العام المنصرم وتحديد اهداف الوزارة للعام الجديد .
وجاء في بيان صادر عن الوزارة :" ا
فتتحت هذا اللقاء د.أورنا سمحون مديرة لواء الشّمال والتي تحدّثت بأنّه في إنتظارنا سنة مليئة بالتّحدّيات مضيفة بأنّ لواء الشّمال هو لواء مميّز لانّه يحوي أكبر عدد من السّلطات من جميع الاوساط وله خصوصيّاته وانّه يعمل في إطار التميّز وجودة الخدمة وفي نهاية حديثها شكرت كل الطواقم التّعليميّة متمنيّة النّجاح للجميع .

معطيات هامّة
اضاف البيان:"
عدد الطلاب 2,300,000طالبا منهم نحو 550 ألف طالب من الوسط غير اليهودي.
وزير التّعليم نفتالي بينت تحدّث عن أهميّة الشّراكة الحقيقيّة بين الوزارة،السّلطات المحليّة  ،منظّمات المعلّمين والأهالي لإفتتاح العام الدّراسي بشكل منتظم".
الوزير بينت قال : "2.3 مليون طالبا يعودون إلى المدرسة من جميع الاوساط بالنسبة لي كلهم أولادي وجميعهم يستحقّون نفس الفرصة والإهتمام  مضيفا هذه هي السّنة الرّابعة التي أفتتح فيها العام الدّراسي لقد وضعت أهدافا أهمّها:
 اوّلا التّميّز : 68.2% نسبة الطلاب الذين حصلوا على شهادة إستحقاق  من طلاب الثّاني عشر لقدعملنا جاهدين على جودة الشّهادات مثل زيادة عدد الطلاب المتقدّمين ل 5وحدات في الرّياضيّات حيث عدد الطلاب الذين تقدّموا ل 5 وحدات هو 18الف طالبا وهذا بحد ذاته  تغيير كبير وخاصّة في المناطق البعيدة عن المركز  ، كذلك طرأ إرتفاع كبير في عدد الطلاب المتقدّمين ل5وحدات في اللغة الإنجليزيّة ، قلصنا من ظاهرة الغش في الامتحانات وإرتفعت نسبة الطلاب الذين يستوفون الشّروط للإنتساب  للجامعات .
الهدف الثّاني سد الفجوات القائمة إبتداء من تخفيض التّسرّب من نسبة 1.5 لنسبة 1.2 .إضافة على ذلك  زيادة نسبة الطلاب الحاصلين على البجروت  في المجتمع العربي(62.5 ) والبدوي في الشّمال (60 ) وفي الوسط البدوي في الجنوب(  49.6)وفي الوسط الدرزي (74.5) وهنا لا بدّ من الإشارة بأنّ طلاب الوسط الدّرزي هم الأعلى في النتائج وعلينا الإستثمار اكثر في البنين وحثّهم على الإلتحاق بالتّعليم الأكاديمي.
دورة مجّانيّة لكل ولد حيث إستفاد من هذه الدّورات 92 الف طالب.تمّ تخصيص ميزانيّة  1000شاقل لكل طالب.كذلك مدارس الاعياد حيث ستشمل المدارس 560الف طالب وهكذا إستطعنا تنظيم العطل المدرسيّة.
التّعليم الخاص  تمّ زيادة الميزانيّة  ب 3 مليار شاقل ( زيادة %43 على الميزانيّة القائمة) حيث تمّ إعطاء  أهميّة خاصّة لهذه الشّريحة من المجتمع .
برنامج  تقليص عدد الطلاب في الصّفوف  من 40 طالبا الى 32-34 طالبا .كذلك تمّ إدخال مساعده ثانية للصّفوف في رياض الأطفال تمّ إضافة 5600مساعده ثانية.
تمّ زيادة عدد الطلاب في منظّمات الشّبيبة(190الف طالب  ) وحركات الشّبيبة ( عدد الطلاب في حركات الشّبيبة 325الف طالب ) .الوزارة تعطي اهميّة بالغة لموضوع التّربية اللا منهجيّة بكل ما يتعلّق بالدّورات والبرامج وإعداد قياديين صغار من ابناء الشّبيبة".

نقاط أخرى تم التطرق اليها
تابع البيان:" المدير العام شموئيل ابواب قال انّه سيضيف بعض الأمور على الأهداف التي ذكرها وزير التّعليم حيث اضاف بأنّه سيتم توحيد كل البرامج لبرنامج واحد في كل ما يتعلّق بالتّقارير التي يقوم بها المدراء  للتّسهيل عليهم  كذلك سيتم توحيد كل البرامج المتعلقة بإمتحانات البجروت من النّاحية التّنظيميّة والإدارية وكل شيء سيكون بطريقة مباشرة للمدراء بشكل محوسب بما يشمل حصول الطلاب على ملائمات وتسهيلات  كذلك سيتم تمويل برنامج محوسب للمدراء لتركيز كل معطيات المدرسة بما في ذلك موضوع تقييم المعلّمين .كذلك سيتم اختيار شركة عن طريق مناقصة  لاختيار معلّمين بديلين عند تغيّب المعلّمين إضافة على ذلك تمّ تنظيم موضوع أجور المعلّمين في الوقت المناسب .كذلك تمّ تركيز بملف واحد كل ما يتعلّق بموضوع "حقيبة المعلّم .
المدير العام أكّد على ضرورة ابقاء الفحص ،التفتيش والمراقبة على العمل التربوي بهدف تحسين نجاعة العمل.
بالنسبة لترخيص المدارس سيتم اعطاء تراخيص للمدارس لخمس سنوات بدلا من التجديد كل عام .
يتم اعطاء المدراء والمعلمين حق اختيار المضامين وفق المواضيع التي تميز المدارس وخصوصياتها .
بموضوع البناء والتّطوير أكّد المدير العام بأنّه سيتم بناء 3300غرفة دراسيّة وسيتم ترميم وتجديد 600مدرسة قديمه في كل سنه   كذلك يتم بناء 250 غرفة إحتواء في كل مدرسة لمساعدة الطلاب من الإحتياجات الخاصّة كذلك سيتم تجديد غرف المعلّمين تكون مناسبة لهم .سيتم تزويد 700مدرسة بمختبرات حديثه .
سيتم اعطاء إدارة ذاتيّة للمدارس الإعداديّة حيث سيتم تحويل نحو110الف شاقل لكل مدرسة ،  كذلك سيتم إعطاء  كل مدرسة سلّة ساعات إستشاريّة .
كذلك سيتم اعطاء مبلغا وقدره 105الف شاقل لمساعدة الطلاب الذين يواجهون صعوبات تعليميّة .
سيتم توسيع نويديات الظهيره .
وبموضوع محاربة حوادث الطرق تمّ إدخال دروس التيؤوريا مجّانا لطلاب الصّفوف العاشرة .
وبموضوع الحد من ظاهرة العنف  تمّ تحديد المدارس الحمراء وتمّ وضع برنامج شامل لمحاربة هذه الظاهرة وتوفير مناخ تعليمي جيّد  وأمّا عن موضوع  التربية الخاصّة  حيث عدد الطلاب  سيكون 267 الف طالب مضيفا بأنّه سيتم زيادة 500غرفة دراسيّة وسيتم ملائمة المدارس للطلاب الذين يعانون من عسر تعليمي مثل عسر سمعي وغيرها  حيث سيتم ملائمة لمساعدة الطلاب كذلك الذين يوجد عندهم إعاقات مختلفة كذلك سيتم إعطاء حلول للطلاب الذين يوجد عندهم عسر تعليمي وسيتم تنظيم السّفريّات الخاصّة بهم .
بموضوع الشباب المدير العام قال بأنّه سيتم التّشديد على موضوع الشّبيبة مثل زيادة عدد الطلاب في حركات ومنظّمات الشّبّيبة وكل  مجالات  التّربية اللا منهجيّة .
بالنسبة للمواضيع التّربويّة سيتم زيادة عدد الطلاب الذين سيتعلّمون بمستوى5وحدات في الرياضيات ،اللغة الانحليزية، الفيزياء والكيمياء  حيث سيتم زيادة ساعات تعليميّة للغة الإنجليزيّة المحكيّة كذلك سيتم التّشديد على إكتساب الطلاب اللغة العربيّة واللغة العبريّة  بما في ذلك إضافة ساعات للغة العبريّة المحكيّة  كذلك سيتم ترميم المكتبات وتحسين خدماتها بهدف تشجيع القراءة .
 وفي نهاية الجلسة دار نقاش حول موضوع إفتتاح العام الدّراسي وقد اجاب الوزير والمدير العام على التساؤلات التي طرحت .
وزارة التّربية تتمنّى للجميع سنة دراسيّة ناجحة وموفّقة" .











لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق