اغلاق

مَن ضرب مَن ؟ تبادل الاتهامات بين العائلة من الشبلي ومستشفى هعيمق بعد فيديو الشجار

قال والد الشاب من عرب الشبلي، الذي يشتبه انه اشترك امس بالشجار في غرفة الطوارئ في مستشفى هعيمك في العفولة لمراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما:
Loading the player...

" الحقيقة تختلف بتاتا عن رواية الشرطة وانا سأروي لكم ما حصل منذ الدقيقة الأولى ، حيث كنت انا زوجتي في العفولة حينما سقطت ارضاً واصيبت برأسها وعينها وحينها هرعت بها الى غرفة الطوارئ في مستشفى هعيمك في العفولة حيث بقيت جالسة دون أي رعاية او اسعاف اولي ما يقارب الأربع ساعات".

" الدماء  نزفت من رأس زوجتي دون أي اكتراث"
اضاف زوج المصابة في حديث لمراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما :" ذهبنا الى ممرضة هناك تتحدث العربية ، وطلبنا منها المساعدة ، لكنها قالت :لا يوجد لي وقت لكم الان راجعوا الطبيب.  ذهبنا الى الطبيب وهو بدوره قال: راجعوا الممرضات.  وفي هذه اللحظات الدماء كانت ما زالت تنزف من رأس زوجتي دون أي اكتراث من الطواقم الطبية هناك ، هنا تحدث ابني لإحدى الممرضات طالبا منها تقديم العلاج لوالدته بسرعة فقامت باستدعاء الحارس المعروف لدى الجميع بأنه يهوى المشاكل وهي ليست المشكلة الأولى له في الطوارئ ".

" الحارس هاجم ابني"
وأضاف والد الشاب :" قام الحارس بمهاجمة ابني وبعدها قام برش الغاز المسيل للدموع رغم طلبنا منه التروي حتى نقوم بحل الاشكال الا انه رفض وقام برش الغاز على الموجودين دون الاكتراث للنساء او الأطفال ، هذا ما حصل بالتفصيل في غرفة الطوارئ في مستشفى هعيمك بالعفولة ".


المستشفى:"افراد العائلة رفضوا الخروج واعتدوا على الأمن"
من جهته، عقب مستشفى هعيمك في العفولة على الشجار من خلال بيان عممه على وسائل الاعلام، وصلت نسخة عنه الى موقع بانيت وصحيفة بانوراما.
 جاء في البيان:" اثناء تقديم العلاج لسيدة في الطوارئ في المستشفى قامت عائلة السيدة بتهديد الطاقم الطبي هناك، وتم استدعاء حراس وامن المستشفى، والذين حاولوا اخراج ابناء العائلة من الطوارئ لكنهم رفضوا الخروج وبدأوا بالاعتداء على رجال الامن.  وتم استدعاء رجال الشرطة والذين ساعدوا الامن بالسيطرة على ابناء العائلة.
حيث تم تقديم شكوى بحق ابناء العائلة المثيرين للشغب حيث لن يتهاون او يتوانى المستشفى حيال اي اعتداء ضد الطواقم الطبية".
يشار الى ان الشرطة، قامت الليلة الماضية، باعتقال شقيقين ( 22 ,23 عاما ) من بلدة عرب الشبلي، "بشبهة الاعتداء على رجل امن في مستشفى هعيمك في العفولة"، وفق ما جاء في بيان عممه الناطق بلسان الشرطة.
وبحسب البيان، فإن "الاعتداء جاء
بسبب استيائهما من العلاج الذي تلقاه احد اقربائهما في المستشفى ، حيث دار جدال بينهما وبين الطبيب في المستشفى ووصل الى المكان رجال الامن مما ادى الى وقوع حادث الاعتداء.
الشرطة التي وصلت الى المكان قامت باعتقال الشقيقين للتحقيق معهما".



لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق