اغلاق

‘حسناء والفقير المحتاج‘ .. قصة قصيرة مفيدة للأطفال

كانت حسناء بنتا جميلة حسنة الخلق، كانت تحب كل الناس، وكان لها أب يرعاها وكانا فقيرين ولكنهما كانا راضيان بهذه العيشة ويحمدان الله على النعم،


الصورة للتوضيح فقط

وفي يوم خرجت حسناء مع أبيها للتنزه وشاهدا الفقير والغني، وشاهدا الكثير من الأشياء والمشاهد، نظرت حسناء إلى السماء وراحت تسأل أباها: كيف خلق الله السماء ؟ وتقول له، إنني متعجبة لأن السماء بدون أعمدة وكيف خلق الله الأرض وسواها؟ قال لها: يا بنيتي لا تتعجبي من خلق الله، إنه هو القادر على كل قالت له: سبحان الله!
وذهبا للبيت بعد أن عرفت من أبيها معلومات عن المخلوقات، وفي يوم آخر طلبت حسناء من أبيها أن تخرج مع صديقتها تتنزه، وقد شاهدتا فقيرا ينادي ليعطيه الناس مالا، أو أي شيء ليعيش، فتأثرت حسناء من هذا الموقف، ولكنها لم تجد معها مالا، فأخذت هذا الفقير معها، وكانت صاحبتها تقول لها: هذا الرجل غشاش يسرق مال الناس، وهو غني وبخيل. قالت لها حسناء: لا تظني في الناس ظنا سيئا وظني ظنا حسنا. ولما وصلت إلى أبيها قالت له: إن هذا الرجل فقير يحتاج المساعدة من الناس حتى يعيش.
قال لها أبوها: أشكرك على حسن خلقك وكرمك. قالت له: يا أبي إن المال مال الله واذا كان معنا مال فلابد أن نعطي الفقير بعضا منه لأنه يحتاج إليه .. قال لها : إنك صغيرة ولكن قلبك حنون وأخذ الفقير المال ودعا لها بالنجاح في أي عمل صالح. وكبرت حسناء وعلمت كل طفل وطفلة أن يعطفوا على الفقير، وكبروا وعرفوا وعلموا أطفالا، وهكذا يكبرون ويعلمون، حتى صاروا جيلا يعبد الله ويعطف على الفقير ويعلم أن المال مال الله.

لنشر صور أطفالكم عبر موقع بانيت، كل ما عليكم فعله إرسال التفاصيل التالية: اسم الطفل والعمر والبلدة ومجموعة صور للطفل، إلى البريد الالكترونيpanet@panet.co.il)



لمزيد من اطفالX اطفال اضغط هنا

لمزيد من روايات وقصص اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق