اغلاق

بعد اعتقالهن في الاقصى: الافراج عن المعتقلات من ام الفحم والقدس

قال المحامي خالد زبارقة حول السيدات من مدينة ام الفحم اللواتي تم توقيفهن خلال خروجهن من المسجد الاقصى :" بعد أن قامت قوات الاحتلال الاسرائيلي بإعتقال تسع أخوات،


صور خاصة لموقع بانيت وصحيفة بانوراما

ثمان منهن من مدينة ام الفحم واخت واحدة من مدينة القدس المباركة، الشرطة حققت معهن على صلاتهن في منطقة باب الرحمة في المسجد الاقصى المبارك؛ لمجرد التواجد في منطقة باب الرحمة، اذ اعتبرت الشرطة الاسرائيلية ان تواجد المسلمين في تلك المنطقة في فترة اقتحامات اليهود يعتبر استفزازا لمشاعر اليهود المقتحمين.
وقد قامت الشرطة باطلاق سراحهن جميعاً بشرط الإبعاد عن المسجد الاقصى مدة 15 يوما وكفالة قدرها 2000 شيكل" .
واضاف المحامي زبارقة:" هذا يدعونا الى التساؤل: ما الذي تخططه سلطات الاحتلال في المنطقة الشرقية للمسجد الاقصى المبارك؟ وهنا لا بد أن نوجه نداء استغاثة عاجل الى كل الامة الاسلامية في كل اماكن تواجدها، أن تتحرك لإنقاذ المسجد الأقصى المبارك" .
واردف بالقول :"
ما يقوم به الاحتلال في الايام الاخيرة وخاصة اليوم في المسجد الأقصى المبارك يعتبر مؤشرا خطيرا على نوايا الاحتلال بما يخص المنطقة الشرقية . المسجد الاقصى هو مقدس اسلامي خالص لا يشاركهم به أحد لأن القبول بالشراكة في المسجد الاقصى المبارك هو شرك بالله عز وجل كون ان المكان هو مقدس إسلامي عقائدي خالص" .
وختم المحامي زبارقة حديثه قائلا :" وجود المقتحمين هو غير الشرعي ويناقض كل القوانين السماوية والأرضية، وهو السبب الرئيسي والوحيد في التوتر الحاصل في الاقصى والقدس والمنطقة بل والعالم أجمع" .


لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق