اغلاق

جبهة الناصرة تستعد لاطلاق حملتها الانتخابية

وضعت جبهة الناصرة الديمقراطية اللمسات الأخيرة للانطلاق في حملتها الانتخابية لبلدية الناصرة التي ستجري في الثلاثين من أكتوبر المقبل، ولانجاح مرشحها للرئاسة مصعب دخان.

 
مصعب دخان

وعقد مكتب الجبهة اجتماعا استعرض فيه خطة عمله واللجان التي ستركز مختلف مجالات العمل خلال الشهرين المقبلين .
وقال  مركز عمل الجبهة ، مروان مشرقي، خلال استعراضه عمل الطواقم الانتخابية ان الجبهة : " في ظل الظروف الصعبة التي تمر بها مدينتنا الناصرة، تواجه تحديات كبيرة وستعمل جاهدة مع مرشحها للرئاسة، مصعب دخان، من اجل خوض المعركة الانتخابية بتفاهمات مع مختلف الأحزاب والتيارات السياسية والعمل المشترك في هذه المعركة المصيرية على مستقبل الناصرة. وأضاف ان الجبهة تكثف جهودها هذه وتؤكد في كل مناسة على دعوتها كافة الأطراف والتيارات السياسية والاجتماعية والأهلية الى التكاتف من اجل مصلحة الناصرة ومستقبلها ".
 واستعرض مشرقي  " المهام الملقاة على الجبهة وكوادرها في كافة احياء المدينة واكد على ضرورة رفع جهوزية الكوادر الجبهوية " .

" النهوض بالناصرة "
وقد اكد أعضاء مكتب الجبهة على  " أهمية تكثيف العمل الجبهوي في كافة احياء المدينة وبين مختلف شرائحها " .
من جهته، اكد مرشح الجبهة لرئاسة البلدية، مصعب دخان، خلال مشاركته في حلقات بيتية في الاحياء وفي برنامج خاص اقامه المركز اليومي للمسن على أهمية العمل المشترك من اجل تغيير أوضاع الناصرة وبلديتها واسقاط إدارتها الحالية، مشددا على ان الناصرة تستحق بلدية أفضل وإدارة تعمل من اجل مصلحة المدينة وسكانها.
 وشدد دخان على  " أهمية وحدة هذه المدينة بشكل حقيقي وخوض انتخابات حضارية ونزيهة. وأضاف ان الجبهة تضع في سلم اهتمامتها ،  النهوض بالناصرة نحو مستقبل أفضل وتعزيز مكانتها كعاصمة سياسية واقتصادية وثقافية لجماهيرنا العربية في البلاد " .

لمزيد من الناصرة والمنطقة اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق