اغلاق

أشر وتبشر .. من كلمات الشاعر احمد الفاعوري

يــــا وطنـــا…عزنا وحْنــا معـــــاك لـــوْ طلبت اعْمـــارنا تِرخص فداك

جينا نحمل روحنا فـــوق الكفـــوف   كان ما نوفيك منهو الي وفــــــاك؟!
من قديــم العهد من ورث الجــــدود   والضلوع سيـــاج تحمــي للــــحدود
إيــد بيـــد وكتف عانق  للـــــكتوف   وكانها بالزود حنــْــا الْلِي نــِــــزودْ
يمـــه ويا يمـــاه وــا وجــه السعـــد    إنتِ الْلِي قلتي : "إسمع يـــا ولــــد"
لو تِنادي الــدار في وقت اللـــــزوم   إعْرف إنْـــي  قد نذرتك للــــــــــبلد
هذا هو يقضب وصيتك ما يهــــاب   ينطح العــادي مثل نطْح الذيــــــاب
من وريده يسقي التِبـــر الطـــــهور   ويدحض الْلِي ماشي بْدرب الخراب
قــومي حنيــلو إيديـــه وودعيـــــــه   وإنْ همسلكْ قَرْبي إِذنك واسْمعيــــه
نلتقـــي يا غــــالية  بدار الجِنــــــان   كفكفـــي دمع الحزنْ لا تذرفيـــــــه
كــــلْ مِنا ينتظر(له) يـــوم عيـــــــد   يوم مــــــا ينْزَف للأردن شهيـــــــد
بعدهــــا يـــا ريت نرجع للحيــــــاةْ     لجل مــــا نفـــدي وطنْــــا من جديد     
جيشنــا جيش العرب درع وحـــزام   والأمـــن عينـــه علينا مــــا تنـــــام
وكل نشمـــي جندي بوقت اللقـــــــا   والخطاوي دوم نطلقـْـــها أمــــــــام
سيِـــدي عبــــدالله الثانـــــي عــــهد   الــولا يـــــا سيـــــدي لك للأبـــــــد
وقفتك مـــا مثلــــها طول الزمــــان   والأخو فـــــي وقفته عزوةْ وسنــــد
يــا وطن أشر وتبشر مـــا عليــــك    دام أول جنـــــدي بجنــدك مليـــــك
لو يهـــون الكـــون كله ما تهــــون   فيكْ نحيــا يا وطـــن ونموت فيـــك..



لنشر خواطركم، قصائدكم، وكل ما يخطه قلمكم أو ما تودون أن تشركونا به، أرسلوها إلى البريد الالكتروني
panet@panet.co.il

لمزيد من مقهى بانيت اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق