اغلاق

بالفيديو - شقيق الشاب الفحماوي الذي طعن شرطيّا يتحدث : ‘أحمد عانى من مشاكل نفسية‘

أفاد مراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما، بأن الشرطة افرجت عن افراد من عائلة الشاب احمد محمد محاميد عواد، بعد ان قامت بالتحقيق معهم على خلفية الاشتباه
شقيق الشاب الفحماوي الذي طعن شرطيّا يتحدث
Loading the player...
فيديو يوثّق العملية التي نفذّها الشاب من ام الفحم في القدس - من الشرطة
Loading the player...

بقيام ابنهم بمحاولة طعن في القدس امس الجمعة.
وقال وسيم محاميد، شقيق  احمد في حديث لموقع بانيت: "شقيقي كان يعاني من اضطرابات نفسية وكان يتلقى العلاج بمراكز مختلفة في البلدة. وكان المرحوم صاحب سر عميق وغامض لا يعلم احد ما يدور في رأسه.  وقد تفاجأنا بما حدث معه يوم أمس وتلقينا الخبر بحزن شديد. هو لا يعلم ما فعل ونتمنى من الله عز وجل ان يرحمه".
وحول اذا ما كان هنالك موعد لتسليم الجثمان، قالت مصادر في الشرطة بأنه لم يتم حتى الان الاعلان عن الموعد.
وكان المتحدث باسم شرطة إسرائيل للإعلام العربي، قد افاد في بيان له امس :" وصل شخص الى مكان يمكث به افراد من الشرطة في البلدة القديمة في القدس، وعلى ما يبدو حاول ان يطعن احد الشرطيين. وقد تم تحييد المشتبه" .
وجاء في بيان الناطق بلسان شرطة القدس :" أن منفذ العملية خرج من باب المجلس أحد مداخل الحرم القدسي، وقد لاحظ تجمع أفراد الشرطة المتواجدين في المكان وحاول طعن أحدهم بواسطة سكين كانت بيده .
وبعد عراك بين المشتبه وأفراد الشرطة تم إطلاق النار اتجاهه والسيطرة عليه. وتم تمشيط المنطقة من قبل قوات الشرطة التي فتحت تحقيقا في ملابسات الحادثة، حيث تبين أن منفذ العملية هو من سكان ام الفحم في الثلاثينات من العمر. وتم إصدار تعليمات من قبل قائد منطقة القدس يورام هليفي بتمشيط المنطقة وداخل ساحات الحرم القدسي وتقرر إخراج جميع المتواجدين إلى الخارج" .

بلدية  ام الفحم تستنكر قتل الشاب احمد
وجاء في بيان صادر عن بلدية ام الفحم :" إننا نؤكد استنكار هذا القتل المتسرّع ونستهجن هذا السلوك غير المنطقي وغير المبرر، إذ كان بالإمكان تدارك هذا الحادث الأليم الذي راح ضحيته المرحوم حمادة، لاسيّما وأن رئيس البلدية الشيخ خالد حمدان والقائم بأعماله الأستاذ بلال ظاهر قد تواصلا مع أهل الفقيد واطلعا على الوضع والظروف الصحيّة الخاصة التي كان يمر بها ويعيشها الفقيد، وللإسهام في مطالبة الشرطة والإلحاح عليها لتحرير جثمان الفقيد لدفنه وإيوائه يوم غد الأحد.
في الوقت ذاته يحق لنا أن نتساءل: ألم يكن بالإمكان والأولى اعتقال الشاب المرحوم والقبض عليه والإمساك به قبل اطلاق النار عليه، خاصة ما يظهر في الفيلم القصير الذي أظهرته الشرطة أن الاعتقال كان ممكنا ؟!
نسأل الله أن يرحم الفقيد وأن يدخله فسيح جناته وان يلهم اهله الصبر والسلوان".


وسيم محاميد شقيق منفذ العملية احمد


مجموعة صور التقطت بعدسة موقع بانيت وصحيفة بانوراما


لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق