اغلاق

بحيرة ‘دال‘ .. وجهة سياحية لهواة الطبيعة ، صور

تبدو ولاية كشمير الهندية، وجهة مثاليَّة للسائحين الباحثين عن طبيعة جذَّابة، وتحديدًا بحيرة "دال" المتمركزة في مدينة "شرينجر".


تُلقَّب هذه البحيرة بـ"جوهرة شرينجر"، وهي ثاني أكبر بحيرة في المدينة، إذ تغطِّي مساحة 18 كيلومترًا مربعًا، وتُشكِّل جزءًا من أراضي الهند الطبيعيَّة الرطبة، التي تشمل الحدائق العائمة، حيث تُزرع منتوجات، مثل: البطاطا والطماطم والقرع والخيار والفجل...
هناك نظريتان تتعلَّقان في أصل تشكُّل "دال": الأولى تفيد أنَّ هذه البحيرة جليديَّة، ولكنَّها خضعت لتغييرات عدَّة، على صعيد حجمها على مرِّ السنوات، فيما الثانية تقول إنَّها جاءت نتيجة لانسكاب الفيضانات من نهر "جيلوم".
يبلغ متوسِّط عمق "دال" مترًا ونصف المتر، ويصل أقصى عمق لها إلى ستَّة أمتار. وكان هذا الموقع السياحي جذب مخرجين هنود ليصوِّروا أفلامهم فيه؛ فلا شيء أروع من مشهد الماء المخترق بالمراكب الخشب، التي تُسمَّى "شيكارا"، وتذكِّر بتلك الإيطالية (الجندول) في مدينة البندقية. ولكن "جندول كشمير" يتفاوت في حجمه، ويُستخدم لأغراض عدَّة، بما في ذلك نقل الناس والبضائع وصيد السمك وحصاد النبات المائي.

نصيحة سياحية
تُعتبر الفترة الممتدَّة بين مايو/ أيار ونوفمبر/ تشرين الثاني الأفضل لزيارة هذه البحيرة، حيث يكون المناخ لطيفًا. ولكن، تنخفض درجات الحرارة، خلال موسم الشتاء، لتصل أحيانًا إلى -11 درجة مئوية، فتتجمَّد مياه البحيرة.

لديكم صور التقطوها بانفسكم ، او رسومات قمتم برسمها ، او تصاميم قمتم باعدادها ؟ كل ما عليكم فعله إرسالها لنا إلى البريد الالكتروني  panet@panet.co.il، ونحن في موقع بانيت سنقوم بنشرها ..

لمزيد من صور ومناظر اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق