اغلاق

عشية عيد الاضحى: جولة في ‘سوق اللحامين‘ في القدس

مع قرب عيد الأضحى المبارك من كل عام ، تصبح أسعار الأضاحي واللحوم حديث الناس ، بحيث يزداد اقبال المحتفلين بالعيد على شراء الاضاحي واللحوم ... وفي هذا العام


احمد يوسف الكسواني

عشية عيد الأضحى ...

| تقرير : أمير عبد ربه مراسل صحيفة بانوراما |

يتزامن الاحتفال بعيد الأضحى المبارك مع التحضيرات لبدء العام الدراسي الجديد ،
وهذا التحضير يرافقه متطلبات والتزامات مالية لتجهيز الابناء بالكتب والقرطاسية والملابس ... صحيفة بانوراما التقت بأهال في البلدة القديمة في القدس عن استعداداتهم للعيد والأسعار والتكاليف لشراء أضحية العيد ...
 

" الأسعار متقاربة  في محال بيع اللحوم "
هذا هو مصطفى السلايمة البالغ من العمر 22 عاما، الذي يقول انه " يعمل بائعا في " بسطة " في مدينة القدس ، حيث اتضح له أن ثمن الأضحية المذبوحة يصل هذا العام الى 2200 شيقل وهو بمثابة ارتفاع مقارنة بالاسعار العام الماضي ".
 وأضاف السلايمة : " الأسعار متقاربة  في محال بيع اللحوم ، وأنا أرى ان هذه الاسعار عالية قد تحول دون امكانية شراء الناس للأضاحي في ظل تراجع الوضع الاقتصادي ، فغالبية الناس يتقاضون الحد الادنى من الأجور " .
واسترسل السلايمة يقول : "ان مصاريف العيد لا تتوقف عند الاضحية ، بل هذا يتبعه شراء ضيافة وملابس للاولاد وحلويات ، وكل هذا يأتي عشية بدء العام الدراسي الجديد، لذا يجب على السلطات المعنية والجهات المختصة العمل على التخفيف على الناس كي يوفروا لأولادهم أدنى متطلبات العيد بشكل كريم ".

" سعر الأضاحي قد يكون أمراً تعجيزياً بالنسبة للبعض "
من جانبه ، يقول وحيد شبانة : " سعر الأضاحي قد يكون أمراً تعجيزياً بالنسبة للبعض حيث لا يستطيعون شراء الأضحية . أسعار الأضاحي قبل خمس سنوات كانت لا تتجاوز 1500شيقل ، وهنا نلاحظ فرقا واضحا وشاسعا بالأسعار " .
وتابع شبانة يقول : " أرى أنه يجب ان توضع رقابة كاملة على المحال التجارية ومحال بيع اللحوم من أجل ضبط الأسعار ،  فلا يعقل تحقيق أرباح زائدة عن الحد الطبيعي واستغلال المواطن البسيط ".
واسترسل شبانة يقول : "سعر الاضحية متوسطة الحجم يصل الى 2200 شيقل، هذا عدا عن متطلبات ومستلزمات العيد ، وأنا أرى أن هذا المبلغ يفوق مقدرة الكثير من الناس " .

"رفع الأسعار أمر مرفوض دينياً وأخلاقيا"
اسحاق القواسمي أدلى هو الآخر بدلوه قائلا:"أسعار الخراف في الأشهر الماضية كانت أقل بكثير من سعرها ، وأرى أن رفع الأسعار أمر مرفوض دينياً وأخلاقيا ".
وتابع القواسمي يقول : " يجب النظر بعين العطف على الناس، ألا يكفيهم ما يواجهون من ممارسات على أرض الواقع وفرض الضرائب الباهظة والعالية وغلاء المعيشة في  المدينة المقدسة على كافة المستويات ؟ ، يجب على التجار دعم الأب والرجل المقدسي لشراء الأضحية لعائلته ".
واسترسل القواسمي يقول : " مطلع الشهر القادم يبدأ العام الدراسي الجديد ، وهذا عبء مادي جديد على الناس ، ومن هنا نؤكد على اهمية مراعاة الناس والأخذ بعين الاعتبار المستويات الاجتماعية  المتباينة".

"سعر كيلو لحمة الخروف ثابت كما كان في الفترة الأخيرة"
اما اللحام المقدسي احمد يوسف الكسواني فيقول أنه " رغم ما يتم تداوله من قبل المواطنين الا ان أسعاراللحوم هذا العام لا تختلف عن الأسعار في العام الماضي".
وتابع الكسواني يقول : " حتى ان كان هناك اي ارتفاع ، فكل ذلك يعتمد على الضرائب الأسرائيلية التي تفرض علينا اثناء بيعنا للأضاحي ، ما يتطلب منا كاصحاب مصالح تجارية هو بيعها بالسعر الذي يضاهي تلك الضرائب التي تفرض علينا  ، ومع ذلك ناخذ دائماً في عين الاعتبار مستوى الرواتب التي يتلقاها المواطنون ، فمن مصلحة البائعين ازدياد الاقبال على شراء الاضاحي، وبالتالي نامل ان نرى اقبالا على الشراء".
 واكمل كسواني حديثه : "سعر كيلو لحمة الخروف ثابت كما كان في الفترة الأخيرة وهو  80 شيقل للكيلو الواحد ، وهذا بالتاكيد ما يناسب الناس .
ما نراه في يومنا هذا مختلف تماما عن بالماضي، حيث كنا نرى المواطنين يتدفقون بصورة كبيرة لشراء الأضاحي اما الان فلم تعد تلك العادات والقيم الاجتماعية موجودة بسبب الغلاء في الأسعار والاوضاع الاقتصادية ، وما أود التأكيد عليه بالنسبة للتساؤلات حول ازدياد قيمة الخاروف فانه مرتبط اما في الحجم او في الضرائب التي تفرض علينا من اجل البيع " .


اسحاق القواسمي


مصطفى السلايمة


وحيد شبانة

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق