اغلاق

الفنان أحمد عزّ يؤجّل التصوير لأسباب جمالية !

يستعدّ أحمد عز للوقوف أمام كاميرات الشاشة السينمائية من خلال دوره في الفيلم الوطني "الممر"، وهو حالياً يقضي إجازته القصيرة في الساحل الشمالي برفقة أصدقائه،

قبل أن يعود مطلع الشهر المقبل ليبدأ بتصوير مشاهده في الفيلم الجديد.
واليوم نكشف عن سبب طلب أحمد عز تأجيل التصوير أكثر من مرة، كما نكشف عن تجاربه السينمائية الجديدة.


فورمة البطل
علمت وسائل اعلامية أنه على الرغم من تحديد مطلع شهر آب/ أغسطس استئناف تصوير مشاهد الفيلم السينمائي الجديد، طلب بطل الفيلم تأجيل تصوير مشاهده لفترة قصيرة حتى يحصل على الجسم المثالي، فهو يخضع حالياً لنظام رياضي صارم قبل البدء بالتصوير، خاصة أنه يجسّد شخصيّة بطل حربي يُدعى "ابراهيم الرفاعي" وهو أحد أبطال الصاعقة.

والفيلم يشارك في بطولته التونسية هند صبري وأحمد رزق وطارق لطفي ومن إخراج شريف عرفة.


السينما أولاً
من ناحية أخرى، ينتظر أحمد عز قرار الشركة المنتجة لفيلمه المؤجّل "يونس" الذي كان قد صوّر منه ما يقرب من 48 ساعة فقط قبل شهر رمضان الماضي وتوقف لظروف إنتاجية، والفيلم يتناول قصة حياة رجل وزوجته وطفلهما التي تنقلب رأساً على عقب بعد أن يستقبلا ضيفهما الجديد في منزلهما وسط البلد.
ويشارك في بطولة العمل السوري باسل خياط ومحمود حميدة والأردنية ركين سعد.

وصرّح أحمد عز أنه بالفعل بدأ التحضير للجزء الثاني من فيلمه السينمائي "ولاد رزق"، ويعكف حالياً كاتب العمل صلاح الجهيني على كتابة السيناريو للبدء به فور إنهاء عز تصوير فيلم "الممر".


أحمد عز يعود للبوتكس مجدداً
ومنذ أيام، واجه أحمد عز حملات انتقاد جديدة فور نشر صورته برفقة المطرب أحمد سعد داخل إحدى صالات الرياضة، واتهمه جمهوره بأنه بدا بصورة سيئة لإجرائه العديد من عمليات البوتوكس في وجهه، ما جعلته يبدو منتفخاً بنحو مبالغ فيه.
ولم تكن هذه المرة الأولى التي واجه فيها عز هذه الانتقادات، يبدو أنه قبل كل عمل يلجأ إلى هذا الأمر ليخفي آثار التقدم في السن رغم أن جمهوره دافع عنه كثيراً، مؤكدين أنه ليس بحاجة إلى مثل هذه النوعية من العمليات التي قد تفسد ملامحه.





لمزيد من فن من العالم العربي اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق