اغلاق

فشل المفاوضات بين الشرطة والعائلة الفحماوية : لن تُسلّم الجثمان هذه الليلة

علم مراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما من مصادر شرطية ، بانه وبعد انتهاء الشرطة من جلستها مع عائلة احمد محمد عواد محاميد ، الذي قتلته الشرطة في
Loading the player...

القدس على خلفية محاولة قيامه بطعن شرطي ، "بان الشرطة لن تسلم هذه الليلة جثمان الشاب اذا لم تنفذ العائلة الشرط الذي وضعته الشرطة لتسليم الجثمان ، وهو الالتزام بتشييع الجنازة بمشاركة 100 شخص فقط ، وأنه في حال تم تجاوز هذا العدد الذي حددته الشرطة فانه ينبغي على العائلة أن تدفع غرامة مالية بقيمة 100 الف شيقل ".
وقد أمهلت الشرطة العائلة الفحماوية حتى الساعة العاشرة من هذه الليلة لاتخاذ القرار . وذكرت مصادر في الشرطة لمراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما بأنه في حال رفضت العائلة الشرط الذي وضعته الشرطة فانها لن تسلم الجثمان للدفن .


فشل المفاوضات وعدالة يدرس تقديم التماس
لاحقا، قالت مصادر في الشرطة بأنه "لم يتم التوصل الى اي اتفاق وعليه فانه لن يتم تسليم الجثمان الليلة".
من جانبه، أبرق مركز عدالة الحقوقي، رسالة عاجلة للنيابة العامة بنيّة المطالبة بالضغط على الشرطة من أجل تحرير جثمان الشاب أحمد محاميد لدفنه قبل العيد. وسيدرس مركز عدالة الحقوقي موضوع تقديم التماس للمحكمة العليا في حال عدم تجاوب النيابة العامة مع الرسالة.
يأتي تدخّل "عدالة" بعد وصول المفاوضات بين عائلة الشاب والشرطة لطريق مسدود بسبب الشروط التعجيزية التي وضعتها الشرطة.


احمد محمد عواد محاميد


المرحوم احمد محمد محاميد





تصوير AFP



لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق