اغلاق

جامعة القدس ومؤسسة المواصفات والمقاييس الفلسطينية تبحثان التعاون

بحث رئيس جامعة القدس أ.د. عماد أبو كشك ومدير عام مؤسسة المواصفات والمقاييس الفلسطينية المهندس حيدر حجة إبرام اتفاقية تعاون مشترك تشمل مجموعة من المجالات،



من ضمنها اعتماد جامعة القدس بما تملك من مختبرات وامكانيات بحثية لإجراء فحوصات للمنتج الفلسطيني من صناعات وخدمات ملائمة للمواصفات والمقاييس، وناقش الطرفين إمكانية ادراج المواصفات والمقاييس ضمن المناهج الدراسية ذات العلاقة لضمان معرفة الطالب فيها والعمل على أساسها.
كما وتم الاتفاق على تشكيل لجنة فنية من كلا الطرفين لصياغة مذكرة تفاهم والتي ستشكل نقطة انطلاق حقيقي للعمل التكاملي بين الجامعة والمؤسسة.
وعبر أ.د. أبو كشك عن سعادته بهذا اللقاء، مؤكداً على ضرورة العمل المشترك لصالح المجتمع ومؤسساته للنهوض باقتصادنا الفلسطيني بالاعتماد على الإمكانيات المتوفرة، والاجتهاد معاً لتطويرها لتحقيق أهدافنا المجتمعية الموحدة.
وأطلع أ.د. أبو كشك الوفد على أهم انجازات جامعة القدس لخلق بيئة بحثية مميزة ومتطورة، مؤكداً أن الجامعة قطعت شوطاً هاماً ووصلت لمرحلة عالية في تنمية قدرات الباحثين، وتجهيز مختبراتها بشكل يؤهلها لمواكبة تطورات المجتمع.
وقال أ.د. أبو كشك: "ركزنا بشكل مكثف على إعداد أبحاث علمية توجد الحلول لمشكلات المجتمع المتنوعة، بالإضافة إلى تأهيلناللخريجين لخوض سوق العمل ضمن أسس علمية وبحثية متطورة بحيث يكونوا قادرين على إنجاز عملهم بما يتوائم واحتياجات السوق".
وأكد أ.د. أبو كشك على سعي الجامعة لتجهيز وعمل مختبراتها التزاماً بالمواصفات والمقاييس المحلية والدولية والإستفادة من خبرات المؤسسة، وذلك ضمن الأنظمة المتبعة.
وأوضح م. حيدر حجة أهمية توثيق العلاقة مع المؤسسات الأكاديمية، متطلعاً إلى عمل مشترك مع جامعة القدس وتعزيز سبل التعاون مع باحثيها لإعداد مواصفات فنية وتنفيذ فحوصات من خلال مختبرات معتمدة تعمل الجامعة على انشأها سواء الإنشائية منها أو الغذائية.
وقدم م. حجة نبذه عامة عن عملهم في المؤسسة من حيث تناولهم للقضايا ذات العلاقة بالأنظمة والخدمات في المجتمع، مؤكداً على هدفهم في تطوير جودة الصناعة وحماية المستهلك في كافة مجالات الحياة.
ودعا م. حجة الجامعة للعمل الحثيث لتأهيل مختبراتها والسعي لاعتمادها من أجل خدمة قطاع الصناعات المختلفة في منطقة الوسط والجنوب وعلى رأسها صناعة الأغذية.
وناقش عمداء الكليات في الجامعة مع وفد المؤسسة طبيعة العمل المشترك التي تتطلب التركيز على إعداد أبحاث تقدم حلول لمشكلات المجتمع، وأكدوا على ضرورة تأهيل الطلبة لإجراء أي عمل ضمن المواصفات والمقاييس المعتمدة بحيث تضم جميع جوانب حياة المستهلك الفلسطيني.
كما وأطلعوا الوفد على أهم الأبحاث التي يقومون بها سواء في مجال الأغذية أو الصناعات الاخرى، وموضحين طبيعة المختبرات المجهزة والفريدة في الجامعة التي يعملون من خلالها.
ويذكر أن جامعة القدس تواكب التطورات المجتمعية أكاديمياً وبحثياً، وتسعى إلى التعاون المشترك مع مؤسسات المجتمع في القطاعين العام والخاص ووقعت العديد من الاتفاقيات التي من شأنها ربط الطالب بسوق العمل أثناء دراسته وبعد تخرجه.
وقد أنشأت الجامعة وحدة "ضمان الجودة" لرفع مستويات الأداء الأكاديمي والإداري من خلال تطبيق معايير ومقاييس ضمان الجودة الوطنية والدولية، واستطاعت تكوين علاقات مع مراكز بحثية محلية ودولية لإعداد أبحاث جديدة يحتاجها المجتمع سواء في المجالات الطبية أو العلمية المختلفة، وجهزت مختبراتها بأحدث الأجهزة المتطورة، وبذلك وسجلت انجازات هامة على الصعيدين المحلي والدولي وقد تحقق ذلك لاتباعها خطط مدروسة قامت بإعدادها وفقاً لدراسات علمية وعالمية.
 









لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق