اغلاق

افتتاح دورة متخصصة في خياطة وجوه الأحذية في الخليل

في أول نشاط رسمي يعقد في مركز تطوير منتجات الأحذية والجلود، تم مؤخرا، افتتاح أول دورة في خياطة وجوه الأحذية بالتعاون بين المركز ودائرة



التعليم المستمر في جامعة بوليتكنك فلسطين، وذلك بحضور رئيس المركز - رئيس جامعة بوليتكنك فلسطين الدكتور عماد الخطيب ونائبه لخدمة المجتمع الدكتور محمد غازي القواسمي، ورئيس غرفة تجارة وصناعة محافظة الخليل المهندس محمد غازي الحرباوي، وممثلة محافظة الخليل آمنة العلامي، وعضو اتحاد الصناعات الجلدية الفلسطينية فضل النتشة، ومدير تجمع شغل الخليل المهندس محمد حسين وعضو التجمع عمار عرفة.
وجاء في بيان المنظمين:" أعرب الدكتور الخطيب في كلمته عن سعادته لرؤية هذا الإنجاز على أرض الواقع بعد فترة طويلة من العمل، مشيراً إلى ان التعاون مع الغرفة التجارية بقيادة المهندس الحرباوي كان له كبير الأثر في تحقيق هذا الانجاز، واكد ان هذا المركز فيه من الامكانيات ما لا يوجد في مكان آخر، وهو ما سينعكس ايجاباً على المهارات التي سيتلقاها المتدربون فيه.
وقدم الدكتور الخطيب شكره لسعادة رئيس الغرفة التجارية على تعاونه، كما شكر الشركاء: تجمع شغل الخليل، ومحافظة الخليل، ووزارة الاقتصاد الوطني، واتحاد الصناعات الجلدية الذين لم يدخروا جهداً في انجاح هذا المشروع والوصول به الى مرحلة التشغيل.
المهندس محمد غازي الحرباوي أكد من جهته ان هذا المركز سيكون منارة لتطوير صناعة الاحذية والجلود، مشيراً الى ان وجود هذه المؤسسات اليوم في اطلاق البرنامج التدريبي الاول في المركز لهو دليل على الاهتمام الكبير به وعلى الامل الذي يحدو هذه المؤسسات بان يكون له دور هام ومحوري في تطوير قطاع الاحذية والجلود.
وهنأ المهندس الحرباوي المتدربات على اختيارهم هذا، مؤكداً ان المجهودات الكبيرة التي تقوم بها الغرفة التجارية بالتعاون مع الشركاء ستقود في النهاية لتطوير هذا القطاع، وستعمل على زيادة حصة المنتج الوطني في السوق المحلي، مما سيساهم في توفير المزيد من فرص العمل للشباب الفلسطيني في المستقبل القريب.
اما السيد فضل النتشه فقدم شكره لجميع الجهات القائمة على تنفيذ هذا التدريب ودعم قطاع الصناعات الجلدية في فلسطين، مؤكداً ان هناك اتفاق اليوم يقضي بتوفير فرص عمل للمتدربات فور الانتهاء من التدريب في مصانع الاحذية.
السيدة آمنة العلامي أكدت أن محافظة الخليل عملت لفترة طويلة على دمج النساء في سوق العمل بمختلف قطاعاته، واليوم نشهد دخول المرأة الفلسطينية الى قطاع جديد، وهذا يبشر بنافذة أمل في المستقبل القريب تساهم في توفير المزيد من فرص العمل للسيدات
كما قام الوفد بجولة في مرافق المركز اطلع خلالها على القاعات والمختبرات والأجهزة الموجودة فيه، واستمع من السيد مدير تجمع شغل الخليل محمد حسين لشرح عن الموجودات، كما قدم مدرب الاحذية السيد غالب ابو عمر شرحاً عن مجموعة من التجهيزات وكيفية استخدامها".

بإمكان متصفحي موقع بانيت إرسال أخبار وصور لنشرها في موقع بانيت مجانا على البريد الالكتروني :panet@panet.co.il

 

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق