اغلاق

جمعية بصائر الخير في باقة تخرج حافظة لكتاب الله

تقول الحاجة هيام محاميد، التي تشرف على حلقات عديدة لتحفيظ النساء والفتيات، هي ومجموعة مميزة من المربيات: "كل عيد إن شاء الله سوف نعيّد بتخريج حافظة، وهكذا



كان بفضل الله ، فإنها ليست مجرد أمنيات إنما علم وعمل وتفانٍ ، من أجل تحفيظ القرآن والعمل بالقرآن والحياة مع القرآن قلبًا وقالبًا".
خرّجت يوم الجمعة الأخير جمعية بصائر الخير ، في باقة الغربية، الحافظة لكتاب الله عبلة سامي محاميد من أم الفحم حي عين ابراهيم، بعد مسيرة دامت سنة وعشرة أشهر في حفظ القرآن، رافقتها المربية هيام محاميد والمربية أم فادي، التي كان لها دور كبير في التسميع والتحفيظ والتشجيع.
تقول الأخت عبلة، وهي ربة بيت وأم لأربعة أولاد، تبلغ من العمر 39 عاماً: "لطالما كنت أتمنى أن أحفظ القرآن، وكلما سمعت عن حفظة القرآن بكيت، لكني كنت أقول لعله لم يأت الوقت المناسب بعد. وفي يوم كان ذلك بالضبط قبل سنة وعشرة أشهر من الآن، أتت سلفتي وقالت لي أن جمعية بصائر الخير تنظم حلقة لتحفيظ القرآن فراودني شعور غريب... شعرت بشعور غريب... شعرت أنه قد آن الأوان فعلاً، وفي أول لقاء أحسست أني ولدت حينها، والحمد لله أعانني ربي، كنت أحفظ صفحة أو صفحتين... هكذا كانت البداية، حتى فتح الله لي فتوحًا عظيمة فصارت ذاكرتي أقوى، وقدرتي على الحفظ أسرع، ولم أعد أستطيع التنازل.." .

"بصائر الخير هي أسرتي "
الحافظة لكتاب الله عبلة هي أم لأربعة أبناء، منهم من هو بالروضة، وأكبرهم في المرحلة الثانوية ، ولديها ما لديها كأي أم من التزامات ومهمات ، لكنها كانت تلتزم بوقتها بعد العصر من كل يوم حتى تنهي ما عليها من حفظ، وتكون قد جهزت كل متطلبات فكانت تعلم أسرتها أن هذا الوقت لها وتحترم ذلك بل وتعينها.
وتجدر الاشارة بأن عمتها – أم زوجها - هي حافظة لكتاب الله أيضًا ، وقد حفظته وهي تبلغ من العمر 73 عامًا، كما تقول الأخت عبلة بأن زوجها والمربيات وعمتها جميعهم كان لهم دور كبير بفضل الله سبحانه، وتعالى في مساندتها ودعمها وتوفير كل الظروف لاتمام الحفظ.
وتختم عبلة حديثها بأن الأخوات في الجمعية كن لها أعز من أخوات ألتقين على محبة الله، حيث تقول: يكفيني فخرًا وعزًا وإيمانًا وجودي في جمعية بصائر الخير، بصائر الخير هي أسرتي فعلًا". كما وتوجه شكرها إلى مربياتها الحاجة هيام والحاجة أم فادي. وتقول لكل من يتوق إلى حفظ كتاب الله: "لا تقل لا أستطيع، فهناك من الحفظة من هو أب وزوج وأم وزوجة ومسنين فقط عليك بالهمة والنية الصادقة وربنا سيفتح لك أبوابا عظيمة".

بإمكان متصفحي موقع بانيت إرسال أخبار وصور لنشرها في موقع بانيت مجانا على البريد الالكتروني :panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق