اغلاق

رسالة بالفيديو من وليد عفيفي لأهل الناصرة: هذه هي دوافعي للترشح لرئاسة البلدية

أعلن رجل الأعمال وليد عفيفي أنه ينوي ترشيح نفسه لرئاسة بلدية الناصرة . جاء ذلك في بيان تلفزيوني مسجل وصل لموقع بانيت وصحيفة بانوراما. وجاء في بيان عممه
Loading the player...

عفيفي، وصلت نسخة عنه الى موقع بانيت وصحيفة بانوراما:" إلى أهلي في الناصرة،أتوجّه إليكم في رسالتي هذه ونحن على أعتاب انتخابات رئاسة البلديّة، ولا يخفى على أحد مصيريّة هذه الانتخابات وأهميتُها المحلية والقطرية على مسار جماهير شعبنا. كما نشهد جميعاً التحديات الكبيرة التي تواجه مدينتنا الغالية وما يتوجب علينا في هذه الظروف من اتخاذ خطوات شجاعة لتصحيح المسار الذي تسير فيه مدينتنا الناصرة، وعليه قررت بعد التماس رغبة الشارع النصراوي إعلان ترشيحي لرئاسة بلدية الناصرة.
لذلك، أدعو من  على هذا المنبر أهل المدينة كافّة وأُطرها إلى الالتفاف حول مشروعنا الأساسي، وهدفنا من خوض الانتخابات، هو تطوير الناصرة في كافة المجالات، وبناء الإنسان النصراوي؛ لينعم بالحياة الكريمة. مشروعنا هو مشروع حياة لكل نصراوي، شاب وشابة، لنبني سويا مدينة تكون مثالا يحتذى به من الحضارة، والحداثة والحياة الكريمة.
أهلي الأعزّاء،
لا يخفى على أحد  حجم التحديات التي تعيشها مدينتنا في مجال التربية والتعليم، الاقتصاد، أزمة السير، توسيع مسطح المدينة ومخططها الهيكلي، انعاش البلدة القديمة، العدالة الاجتماعية، العنف والعربدة مهمتنا الاساسية مواجهة ومعالجة هذه التحديات سويا.
ومن هنا أتوجّه بكلمة خالصة لأهل بلدي، وأدعو الجميع إلى الوحدة، وتقديم المنفعة العامّة على الخاصة، فلدينا من الخبرات والقدرات وذوي الاختصاص ما يكفي لجعل مدينتنا أفضل، فلو استثمرنا بذوي الكفاءات، بعيدا عن المحاصصات الفئوية، الحزبية والعائلية ، لكان مجتمعنا أفضل. من هنا أدعوكم للوحدة، وحدة العقل على اختيار الأنسب ونحن على أعتاب الانتخابات، حيث من خلالها سنرسم معا شكل مدينتنا المستقبلي".

"سنناضل معاً يداً بيد"
اضاف البيان:" وأخيراً كلي ثقة بأهلي وبالطاقات الهائلة في المدينة للمضي معًا من أجل إحداث التغيير، وقيادة المدينة نحو مستقبل أفضل ، تسوده العدالة والأمن والوعي القيمي والأخلاقي، الاستثمار بالكفاءات، وخلق بيئة اقتصاديّة بعيدة عن الشّعارات، لنراها على الواقع، فتحفظ أبناءنا، وتؤمّن العيش الكريم لمجتمعنا. وسنناضل معاً يداً بيد، وساعدٌ بساعد، وفكر بفكر، لنرتقي بعاصمة الجماهير العربية مدينتنا الحبيبة الناصرة، فالناصرة تستحق الأفضل.
فإننا في هذه الأيام الفضيلة يحل علينا عيد الأضحى المبارك، أسأل الله أن يمن علينا بمزيد من المحبة واليمن والبركة، وأسأل الله ان نكون سنداً وعوناً لبعضنا البعض وكل عام وأنتم بألف خير".

لمزيد من الناصرة والمنطقة اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق