اغلاق

الجيش الإسرائيلي يحقق بقنص قاصرين استشهدا في غزة

اعلن الجيش الاسرائيلي انه قرر فتح تحقيق في عمليتي إطلاق نار من قبل جنوده في قطاع غزة، ارتقى على أثرهما شهيدين فلسطينيين قنصا خلال مسيرات العودة.


الشهيد عبد الفتاح عبد النبي

يذكر أن عملية إطلاق النار الأولى استهدفت عبد الفتاح عبد النبي في أول أيام مسيرات العودة (30 آذار) ما أدى لاستشهاده، أما الثانية فاستهدفت الشهيد الطفل عثمان حلس في شهر يوليو الماضي .
وجاء في بيان صادر عن الجيش الاسرائيلي حول الموضوع :" قرر اليوم المدعي العسكري العام الميجر جنرال شارون أفق عن فتح تحقيق للشرطة العسكرية المحققة في حادثيْن تعرضا فيهما فلسطينين لإطلاق نار من قبل قوات جيش الدفاع.
الحادث الاول - مقتل عبد الفتاح عبد النب  بالقرب من السياج شرق جباليا في 30 اذار والحادث الثاني مقتل عثمان حلس بالقرب من السياج الأمني في منطقة معبر (كارني) يوم 13 يوليو ".
واضاف البيان الصادر عن الجيش :"
لقد اتخذ القرار بعد دراسة التحقيقات التي اجريت في قيادة المنطقة واستنتاجات آلية التحقيق التابعة لهيئة الأركان والمعلومات التي وصلت الى الجيش في أعقاب الشبهات انه تم إطلاق النار في الحادثيْن خلافًا لتعليمات إطلاق النار ، مع استكمال التحقيقات سيتم فحص استنتاجاتها من قبل النيابة العسكرية" .  الى هنا نص البيان الصادر عن الجيش الاسرائيلي .


الشهيد عثمان حلس


خلال مسيرات العودة - تصوير AFP

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق