اغلاق

انتشار حمى النيل الغربي في البلاد: شاب بحالة حرجة جدا

علم مراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما ان شابا (18 عاما) يرقد في مستشفى سوروكا في الجنوب وهو بحالة حرجة جدا اثر إصابته بحمى النيل الغربي ،

 اذ انه يخضع للعلاج وهو موصول بجهاز التنفس .
يشار الى ان عدد الإصابات الخطيرة في الحمى ارتفع الى 7 هذا الاسبوع .
وبحسب ما نقلت  وسائل اعلام عن وزارة الصحة ، فإن "عشرات الإسرائيليين أصيبوا  
بالفيروس".
وأشارت العينات التي جمعتها وزارة الصحة، الى وجود حشرات مصابة بالفيروس، خاصة في منطقتي "الشارون" والشمال.  ويأتي هذا المرض، في الوقت الذي لم تستفق  البلاد بعد من اكتشاف مرض آخر، أصاب العشرات أيضا في الايام الاخيرة، هو مرض بكتيريا اللولبية النحيفة. 
يشار الى ان ف
يروس حمى النيل الغربي هو واحد من سبعين نوعا من الفيروسات التي تنتمي إلى عائلة الفيروسات المصفرة (Flavivitidae). معظم هذه الأنواع من الفيروسات تنتقل بين ذوات الفقريات المختلفة عن طريق لدغات الحشرات – القراد أو  البعوض. بحسب موقع "ويب طب".
الحاضن الطبيعي لفيروس حمى النيل الغربي هو الطيور, وانتقالها إلى بني البشر يحصل عن طريق الصدفة فقط، بواسطة لسعة بعوضة من نوع الباعضة (Culex). ولذلك، لا يمكن أن تحدث إصابة بين بني البشر بدون لسع البعوض.
وقد تم رصد الحالة الأولى من حمى النيل الغربي في أوغندا, في منطقة النيل الغربي, ومن هنا أتت التسمية. ينتشر حمى النيل الغربي في منطقة العالم القديم، وخصوصا على طول مسارات هجرة الطيور من أفريقيا، مرورا بالشرق الأوسط, الى دول البلقان وشرق روسيا.
في العقد قبل الأخير طرأ ارتفاع ملحوظ في مدى انتشار حمى النيل الغربي، إذ انتشر بسرعة كبيرة في منطقة شمال أفريقيا , مرورا بالمحيط الأطلسي.
معظم المصابين بهذا الفيروس لا تظهر لديهم أية أعراض مرضية بتاتا. أما الذين تظهر لديهم أعراض المرض فيشكون من درجة حرارة معتدلة شيئا ما، يرافقها أحيانا طفح وردي اللون, يختفي بسرعة. هذا المرض يسمى حمى النيل الغربي. أحيانا، يصيب الفيروس الجهاز العصبي المركزي. ويزداد خطر الإصابة بهذا المرض، بشكل خاص، لدى المرضى المسنين.


لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق