اغلاق

حملة dunhill الإعلانية لموسم خريف وشتاء 2018

بمناسبة انطلاق الحملة الإعلانية لموسم خريف/شتاء 2018، قال مارك ويستون، المدير الإبداعي لعلامة dunhill لندن: "الرجل الذي يرتدي تصاميم dunhill متعدّد الصفات،

وكذلك الأمر بالنسبة إلى الأسلوب البريطاني، الذي يُعدّ محور علامة dunhill وركيزة المقاربة التي نتّبعها. ليس هناك قاعدة واحدة لاتّباع الأسلوب البريطاني، لا بل قواعد عديدة، فهناك الأسلوب الكلاسيكي والتقليدي وأيضاً الأسلوب المعاصر والمتبدّل. تدور الحملة الإعلانية حول إظهار كل وجهات النظر المختلفة في آن".
تُجسّد الحملة الإعلانية الجديدة المقاربة المتعدّدة الأوجه التي تنتهجها dunhill اتجاه الأزياء الفاخرة، والتصاميم النابضة بالرجولة والأصول البريطانية، والملفت انّها تحقّق ذلك من دون المساس بالتقاليد فارضةً هويّتها الخاصة والمتجدّدة في عالم اليوم المعاصر.

ركّزت الحملة على عارض الأزياء Clement Chabernaud، وهو وجه معروف في عالم الأزياء الرجالية وأحد الوجوه المفضّلة من عرض أزياء dunhill، بعدسة المصوّر Jack Webb.
وأتت الحملة شبيهة بتقرير يروي خفايا عالم dunhill، من منطلق الحقائق والخيال معاً، وتدور أحداثه في شوارع لندن وخلف واجهات المباني الزجاجية في مايفير، والأرض المحيطة بدار Bourdon House، حيث أنشأ Alfred Dunhill  عالمه الخاص.

يرتدي Chabernaud أزياء تقليدية منسّقة مع قطع كاجوال، كما ظهرت خلال عرض أزياء dunhill لموسم خريف/شتاء 2018. توحي القطع الرسمية ومعاطف الكشمير التقليدية بإطلالة أنيقة ومريحة عند تنسيقها مع السلع المصمّمة من الجلد والنابضة بالرجولة التي تنفرد بها العلامة، وتشمل الأحذية والحقائب وحتّى السراويل.
وبذلك تُصبح القطع الفاخرة ملائمة للإطلالات اليومية، والعكس صحيح، وتحتفي العلامة بالـ"أسلوب الرسمي" وتُجسّده بحلّة جديدة بعيداً عن المعايير السائدة. باختصار، تكتب علامة dunhill لندن فصلاً جديداً من حكايتها الحافلة بالأحداث.









لمزيد من جديد وصور اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق