اغلاق

يزن أكثر من 120 كغم.. تعرفوا على الصردي ملك الأكباش في المغرب

رغم تعدد سلالات الأغنام في المغرب، إلا أن المواطنين بالمملكة يقبلون على اقتناء سلالة “الصردي” بشكل لافت قبل حلول عيد الأضحى المبارك، لتوافرها على
Loading the player...

 عدد من الخصائص أهمها جودة اللحوم.
ويعتبر المغرب هو الموطن الأصلي لهذه السلالة الفريدة، وتنتشر بالمواقع الجغرافية التي تتوافر على مناطق رعوية شاسعة وتحديدًا بمدن “سطات، قلعة السراغنة، قصبة تادلة، واد زم، بني ملال وأزيلال”.
ويصف المغاربة “الصردي” بملك الأكباش لكونه يمتاز بحجم كبير، إذ يمكن للذكور الأصيلة أن تصل إلى 120 كغم، وما بين 80 إلى 90 كغم بالنسبة للإناث، كما تستطيع هذه السلالة وبحسب -مجموعة من الخبراء- تحويل الأعلاف إلى لحوم بشكل جيد، بالإضافة إلى قدرتها على التكيف مع المناخ البارد والمعتدل وأيضًا الحار.ويتميز كبش “الصردي” على الخصوص بقامة طويلة مقارنة مع سلالة “تيمحضيت” و”بني كيل”، ورأس خال من الصوف، كما هو شأن البطن والأطراف، مع بقع سوداء حول عينيه وأطرافه وأذنيه، وهو ما يعتبره البعض أنه يتماشى مع سنة النبي محمد عليه السلام، لكونه “يأكل في سواد، وينظر في سواد ويمشي في سواد”.
ونظرًا للجودة العالية لهذه السلالة من الأغنام ومذاقها المميز، فإن ثمن الكبش الفحل منها يعتبر مرتفعًا مقارنة مع باقي السلالات؛ إذ يتراوح ما بين 3 آلاف إلى 10 آلاف درهم للرأس، لكونه منتوجًا خالصًا ينحدر من سلالة غير مختلطة.
وتشهد أسواق الأضاحي بالمغرب -خلال هذه الأيام- إقبالاً كبيرًا من قبل المواطنين لشراء أضاحيهم، تمهيدًا لذبحها في العيد والذي يحل بالمغرب يوم الأربعاء الـ 22 من أغسطس الجاري.
وأكدت وزارة الفلاحة والصيد البحري والتنمية القروية والمياه والغابات بالمغرب، أخيرًا، أن العرض المرتقب من الأغنام والماعز لعيد الأضحى 2018 بلغ ما يقارب 8.1 مليون رأس، بما يفوق نسبة 48 في المائة من الطلب المتوقع أن يبلغ 5.45 مليون رأس.

بإمكان متصفحي موقع بانيت إرسال أخبار وصور لنشرها في موقع بانيت مجانا على البريد الالكتروني :panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق