اغلاق

شيرين رضا: ‘زواجي من عمرو دياب تجربة فاشلة‘

​شيرين رضا​ ، ممثلة مصرية إستطاعت بأنوثتها وملامحها الجميلة أن تجذب الأنظار إليها لتخوض عالم الفن منذ عمر صغير. أدوارها التمثيلية تصاعدت تدريجياً لتقف امام أهم النجوم



المصريين وتحقق رصيدا فنيا غنيّا بالأدوار المنوّعة.
إرتبط اسمها باسم الفنان المصري ​عمرو دياب​ بعد ان جمعتهما قصة حب تُوّجت بالزواج وبإبنة وحيدة، الا ان قصتهما إنتهت بالإنفصال والطلاق.

نشأتها
ولدت شيرين رضا في الـ12 من شهر حزيران/يونيو عام 1968 لعائلة فنية بإمتياز، فوالدها هو الفنان ومصمم الإستعراضات الشهير محمود رضا، وعمها هو الفنان علي رضا، وهما أسسا فرقة رضا للفنون الشعبية والتي كانت أول فرقة من نوعها في مصر.

مسيرتها الفنية
بدأت شيرين رضا مسيرتها الفنية في عمر صغير، حيث أنها في عمر الـ 11 سنة، عملت كفتاة إعلانات وساعدتها في ذلك ملامحها الأوروبية التي جعلتها مميزة عن بنات جيلها بالعينين الزرقاوين والشعر الأشقر.
عام 1989، لفتت شيرين رضا الأنظار عندما قامت ببطولة "فوازير فنون"، وهو عرض تلفزيوني استعراضي ضمن سلسلة شهيرة اعتاد تقديمها المخرج الراحل "فهمي عبدالحميد" في شهر رمضان، بعد ذلك قامت بدراسة تصميم الأزياء في لوس أنجلوس بالولايات المتحدة الأميركية.

وجاءت بعدها الإنطلاقة الحقيقية لـ شيرين رضا من خلال فيلمين متتاليين الأول بعنوان "نزوة" عام 1996، قدمت فيه دور زوجة راقية مخدوعة أمام الممثل المصري الراحل أحمد زكي، وبعدها في عام 1997 قدمت دور الإبنة البريئة للثري الفاسد في فيلم "حسن اللول".
وغابت شيرين رضا لفترة طويلة أعتزلت خلالها التمثيل لتعود بعدها في العام 2006 في فيلم "أشرف حرامي" مع الممثل المصري تامر عبدالمنعم، وتطل لاحقا في المسلسل الطبي "لحظات حرجة"، ومن ثم المسلسل الناجح "راجل وست ستات".

بعدها توالت أعمال شيرين رضا وتنوعت بين السينما والدراما التلفزيونية، ونذكر منها فيلم "الصفعة" عام 2012، فيلم "الفيل الأزرق" عام 2014 أمام الممثلين كريم عبدالعزيز ونيللي كريم والذي أدت فيه دور فنانة الوشم الغامضة "ديجا" وحقق نجاحاً كبيراً، وفيلم "خارج الخدمة" عام 2015، وفيلم "نوارة" في العام نفسه، مسلسل "فوق مستوى الشبهات" عام 2016 أمام الممثلة المصرية يسرا، مسلسل "لا تطفئ الشمس" عام 2017، وفيلم "فوتوكوبي" في العام نفسه.
وخلال هذا العام، تشارك شيرين رضا في فيلمي "الكويسين" و"تراب ألماس"، وكان عُرض لها ضمن السباق الرمضاني الفائت مسلسل "لدينا أقوال أخرى" مع الممثلة يسرا.

حياتها الشخصية
تزوجت شيرين رضا للمرّة الأولى من الفنان المصري عمرو دياب عام 1989 ولديهما إبنة وحيدة تدعى نور، إلا أن هذا الزواج لم يستمر طويلاً وتطلقا بعد ثلاث سنوات.

وتحدثت فيما بعد شيرين رضا عن تجربة الزواج هذه من عمرو دياب، حيث انها كانت ما تزال في سن صغيرة، مشيرةً إلى انها ليست نادمة على هذه الخطوة لا يمكن أن تقول إن عمرو دياب فاشل، خصوصا وأنه ناجح في كل ما يقدم عليه، ولكنهما فشلا كزوجين، وهي بالتحديد كانت فاشلة في آرائها.
تزوجت شيرين رضا في ما بعد من خارج الوسط الفني من شخص يدعى سلطان كمال أدهم، لكن هذا الزواج لم يستمر طويلاً أيضاً وإنفصلا فيما بعد، وكشفت لاحقا أنها لا تتحدث عنه كثيرًا عبر وسائل الإعلام لأنه توفي ولم يعد موجودًا بالحياة، وذكرت شيرين رضا أنها شعرت بالحزن الشديد فور علمها بخبر وفاته خصوصا أنه كان مازال شابًا.

وعن رأيها بالزواج، أشارت شيرين رضا إلى أنها لن تكرر التجربة للمرّة الثالثة، حيث قالت "الجواز منظومة فاشلة".

طلب أحمد الفيشاوي الزواج منها
كشف الممثل المصري أحمد الفيشاوي أنه طلب يدّ  شيرين رضا للزواج لكنها رفضت طلبه وقال في احد اللقاءات التلفزيونية: "شيرين رضا رفضت الزواج مني لأنها لا تحبني ولا تريد الزواج مني، وأنا أحبها جدا".
وأضاف: "صداقتنا وطيدة جدا، وأنا أحبها جدا، واحترمها وأقدر موهبتها التي أثقلتها في السنوات الأخيرة لتصبح من أهم الممثلات في الوطن العربي اليوم، خاصة وأنها كانت مجرد الفتاة الجميلة في أفلام أحمد زكي".

بدورها علّقت شيرين رضا على الموضوع إلى الإعلام، قائلة إن ما انتشر من اخبار عنها وأحمد الفيشاوي ليس له أساس من الصحة وانها لم تنزعج من كلامه هذا، لكنه لم يتقدم اليها للزواج منها وأنه كان يمزح فقط.
إلا أنه تمّ تداول أخبار فيما بعد من مصادر مقرّبة من  شيرين رضا أكدت بالفعل قيام أحمد بطلب الزواج منها أكثر من مرة، ولكنها كانت ترفض لسببين، الأول لرفضها فكرة الزواج من الأساس، والثاني لأنها تكبر أحمد بأكثر من عشر سنوات.

علاقتها بنجل حسني مبارك
وانتشرت في فترة من الفترات، أخبار تتحدث عن علاقة عاطفية جمعت شيرين رضا بجمال مبارك نجل الرئيس المصري السابق حسني مبارك، وأشارت المعلومات إلى ان هذه العلاقة دامت حوالي 7 سنوات بين عامي 1998 و2005 وإنتهت بعد تدخل والدته التي انهت الأمر وطالبته بالزواج، خصوصا أن عمره كان قد تجاوز الـ43 عاما، وذلك استعدادا لعمليات التأهيل المكثفة لشغل كرسي الرئاسة بعد والده.







لتنزيل احدث الاغاني العربية اضغط هنا

لمزيد من فن من العالم العربي اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق