اغلاق

د.غنام تشيد بمركز تطوير الاعلام وبدليل خبيرات فلسطين

اشادت محافظ رام الله والبيرة د.ليلى غنام خلال استقبالها اليوم للإعلامية ناهد ابو طعيمة منسقة وحدة النوع الاجتماعي في مركز تطوير الاعلام بجامعة بيرزيت



بجهود المركز النوعية وبدليل خبيرات فلسطين الذي يشكل مرجعا مهما لأسماء نساء وعناوين اتصال جديدة للأخبار.
ورحبت غنام بفكرة إطلاق الدليل التى تحاول توفير قاعدة بيانات عن الخبيرات الفلسطينيات اللواتي تحتاجهن غرف الاخبار، وخاصة تلك الاسماء غير المعروفة للصحفيين في الوكالات ووسائل الاعلام  المحلية والاجنبية التي تنتج بشكل يومي، حيث تكتفي المؤسسات والصحفيين في الغالب بأسماء معروفة ومتحققة فى مجالها ومكررة لدى وسائل الاعلام، لافتة أن الديل عبارة عن قاعدة بيانات مهمة لكل صحفي.
وبينت غنام أن "المرأة الفلسطينية تميزت في كافة ميادين العطاء، مشيرة أن الصحفيات الفلسطينية كن دائما رأس حربة في النضال الفلسطيني وبإعلاء صوت شعبنا وتسليط الضوء علة معاناتنا المتصاعدة، مشيرة أن المحافظة دائما علة يمين كافة المبادرات التي من شأنها تعزيز الدور النسوي والشبابي على كافة الأصعدة" .
وأشارت ناهد ابوطعيمة منسقة وحدة النوع الاجتماعي فى مركز تطوير الاعلام جامعة بيرزيت الى "أن لجنة المضامين في مركز تطوير الاعلام بالتشارو والتفاكر مع كل المؤسسات الاعلامية والنسوية، اعتمدت  جملة من الشروط الواجب توفرها في المرأة الخبيرة، لتقديم نبذة عنها لوسائل الاعلام، وتتضمن هذه النبذة مجال العمل وسنوات الخبرة بحيث تكون من سبع سنوات وأكثر في الاختصاص، اضافة الى الدرجات العلمية التي حصلت عليها الخبيرة، ومرور سريع على مهاراتها وقدراتها العملية وانجازاتها في حقول البحث او التأليف او تقديم المعلومات حول اختصاصها" .
ولفتت ابو طعيمة الى "الشركاء فلم يكن مركز تطوير الاعلام في جامعة بيرزيت وحده الفاعل في هذا الدليل، فقد تم الاستفادة من تجارب مؤسسات أكاديمية مثل جامعة القدس ومؤسسات إعلامية مثل نقابة الصحفيين التي هي شريك اساسي لمركز تطوير الاعلام في كل البرامج والمشاريع. اضافة الى خبرات الصديقات والاصدقاء من الأسرة النسوية الفلسطينية ومن اسرة الاعلام الفلسطيني" .








لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق