اغلاق

بلدية الخليل تحتفي بالأضحى بأجواء من النظافة والجمال

ضمن مساعي بلدية الخليل للحفاظ على جمالية ونظافة المدينة في الأعياد والمناسبات الدينية والوطنية، جنّدت صنّاع الجمال وهيّأت لهم كل الإمكانيات اللازمة ،

لينعم المواطنين بحياة كريمة في أجواء عيد الأضحى المبارك، هؤلاء الجنود الذين يخدمون الوطن بثبات وعزم، ويؤثرون راحة المواطنين على راحتهم، ويكدون ويجتهدون في سبيل الارتقاء بمدينتهم.
وأكدّ رئيس قسم الصحة في بلدية الخليل المهندس بدر حسونة، أنّ صناع الجمال ومجلس الخدمات المشترك لم يدَّخروا جهداً فكانوا كخلية نحل خلال وقفات العيد، مشيراً إلى أنهم تمكنوا من إزالة (440) طناً من النفايات خلال 24 ساعة، لتعود الأسواق ووسط المدينة نظيفة وخالية من مظاهر الفوضى قبل صلاة العيد.
من جانبه أعرب رئيس بلدية الخليل أ. تيسير أبو سنينة عن فخره بصنّاع الجمال الذين هم بحق مهندسو الجمال والرونق قائلاً: "هؤلاء يعطون ولا يعرفون معنى الألم في عطائهم ولا يتطلبون فرحاً ولا يرغبون في إذاعة فضائلهم، يعطون مما عندهم كما يعطي الريحان عبيره العطر في الوديان"، مقدماً شكره وتقديره للأيادي التي تغرس وتكنس وتنظف، وللجنود المجهولة في مجلس الخدمات المشترك، متمنياً لهم دوام الصحة والعافية، ومطالباً المواطنين بضرورة الحفاظ على نظافة المدينة، لأنّ نظافة البيئة واجب ديني ووطني ويعكس حضارة الشعوب.

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق