اغلاق

محميات المحيط الحيوي – غابة تورينجن – نموذج عالمي

أقرت منظمة اليونسكو إدراج 337 كيلومتراً مربعاً من غابة تورينجن كمحمية محيط حيوي – وهذا ضعف المساحة التي سبق إدراجها لدى قائمة محميات المحيط الحيوي لدى المنظمة.

وقد امتدحت المنظمة في الوقت ذاته تطور المنطقة بوصفها نموذجا لجميع محميات المحيط الحيوي حول العالم. تدعم الحكومة الألمانية تطوير 16 محمية محيط حيوي والحفاظ عليها.
أشاد مجلس التنسيق الدولي التابع لليونسكو الخاص "ببرنامج الإنسان والمحيط الحيوي" بشكل خاص بعملية المشاركة الواسعة في هذا الخصوص، إذ عملت البلديات والشركات وعمل المواطنون لمدة ثلاث سنوات بجِد معاً على تحقيق اقتراح توسعة المساحة المدرجة لدى منظمة اليونسكو.

معايشة المناظر الطبيعية الفريدة من نوعها على ممشى رينشتايج
إن ممشى رينشتايج الذي يصلح للمشي أيضاً لمسافات طويلة داخل غابة تورينجن يستحق المشاهدة لجماله وخصوصيته. يبلغ طول هذا الممشى 25 كيلومترا. تمتد بين مدن الميناو وأوبرهاوف وشلويزنجن وزول وماسربيرج غابات أشجار الزان والشربين التي تنمو في سلسلة الجبال المنخفضة. الحيوانات النادرة مثل اللقلق الأسود والسلمندر الناري تشعر بالراحة على المروج الغنية بالأنواع والمراعي في الوديان.

مناطق نموذجية محببة لقضاء الإجازات
"محميات المحيط الحيوي" هي مناطق نموذجية للتنمية المستدامة. تخضع مناطقها الرئيسة لحماية طبيعية صارمة وتطبق على المساحات الأكبر فيها معايير الإدارة المستدامة. وبهذه الطريقة يساعد المحيط الحيوي في الحفاظ على التنوع البيولوجي والمناظر الطبيعية المتنوعة وخلق قيمة مضافة للمكان وكذلك فرص عمل.
تعتبر المحميات مثل منطقة ڤات الساحلية أو الغابة السوداء أو غابة تورينجن أيضًا مناطق محببة لقضاء الإجازات لما تتمتع به من مناظر طبيعية خاصة بها. إن ما يقرب من 65 مليون شخص يزورون سنويا محميات المحيط الحيوي الألمانية، مما يدر عائداً يقرب من إجمالي ثلاثة مليارات يورو.


 

لمزيد من اخبار عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق