اغلاق

نشر العدد الأول من ببليوجرافيا المشاركين بمهرجان رام الله الشعري

أعلنت لجنة "مهرجان رام الله الشعري" المزمع عقد الموسم الثاني منه، ابتداءً من 15-19/8/2018 أسماء الشعراء المشاركين في المهرجان ،


وعددهم 28 شاعرة وشاعراً من مختلف دول العالم، وابتداءً من اليوم السبت تنشر اللجنة الإعلامية للمهرجان أربعة أعداد حول كل شاعر وشاعرة تحتوي نبذة تعريفية بالشاعر وبإنجازاته الأدبية، واختارت اللجنة في هذا العدد 7 شعراء هم: من تشيلي باتريسيو سانشيز روخاس، ومن كوبا رودولفو هاسلر، من مالطا جلين كاليخا، من ألبانيا أجيم فينسا، ومن فلسطين كل من أنس العيلة، جدل القاسم، طارق الكرمي، وينظم المهرجان بالتعاون بين متحف محمود درويش وبلدية رام الله وجمعية الثقافة الحرة في فرنسا.
ويشارك في هذا الموسم (أجيم فينسا) وهو شاعر ألباني معاصر وباحث في الأدب الألباني، حاصل على درجة الدكتوراة في اللغة والأدب الألباني من جامعة بريشتينا، ويعمل "أستاذًا كاملاً" في قسم فقه اللغة حيث يعلّم الأدب الألباني المعاصر، وهو من بين الشعراء الألبان المعاصرين المعروفين، وواحد من أبرز علماء الأدب الألباني. وله مشاركات في الأنطولوجيات والترجمات الأدبية.
ومن المشاركين (باتريسيو سانشيز روخاس) وهو شاعر ومعلم ومترجم ورسام للشخصيات الكرتونية في ورشات الكتابة الإبداعية. وقد ولد في تشيلي وأمضى طفولته في مدينتي تالكا وفالديفيا، وانتقل للعيش مع عائلته في فرنسا، بعد أن طُردوا من البلاد عام 1977، ويعمل في تدريس اللغة الإسبانية في المدارس الثانوية وفي عدة جامعات في فرنسا، كما ظهرت قصائده في العديد من المراجع الأدبية والفرنسية والإسبانية والإيطالية، وحصل على العديد من الجوائز الأدبية من تشيلي وإسبانيا وفرنسا.
أما رودولفو هاسلر فهو شاعر ومترجم ولد في كوبا عام 1958. يعيش في المدينة الإسبانية برشلونة منذ عام 1968، ودرسَ الأدب الفرنسي والفن التاريخي في جامعة لوزان، ونشر سبعة مؤلفات شعرية، كما ظهر شعره في عدة أنطولوجيات في إسبانيا وأمريكا اللاتينية.
ومن مالطا يشارك الشاعر والقاص والممثل مسرحي جلين كاليخا، وهو يكتب بصورة أساسية باللغة المالطية (لغته الأم)، لكنه نشر الشعر والمقالات والقصص القصيرة باللغة الإنجليزية أيضًا، وهو مؤسس مشارك لمجموعة مستقلة تعمل في مجال الشعر بمقاربة متعددة التخصصات، تدعى مجموعة Fondazzjoni AWL، كما قاد كاليخا ورش عمل لتأسيس المسرح في مالطا واليونان وإيطاليا.
ويشارك من فلسطين (أنس العيلة) وهو شاعر من مدينة قلقيلية. يقيم حاليًا في باريس حيث أنهى دراسة الدكتوراه في الآداب،  ويعمل في جامعة باريس 8، ويساهم كمدير فني في تنظيم المهرجان الشعري الذي ينظم سنويًا في باريس "فواصل شعرية لفلسطين". ديوانه الأول "مع فارق بسيط"، صدر عام 2006 وتُرجم إلى الفرنسية. وصدرت له مجموعة شعرية باللغتين العربية والفرنسية بعنوان "عناقات متأخرة" عام 2016. تُرجمتْ له قصائد إلى لغات عديدة، منها الإنجليزية والإسبانية، وقد لُحّنت بعض قصائده وقُدّمت في عدة مراكز في رام الله وباريس. وشارك في عدة مهرجانات شعرية.
ومن فلسطين أيضاً تشارك جدل القاسم وهي شاعرة وكاتبة فلسطينية ولدت في العاصمة البلغارية صوفيا. حاصلة على شهادة الدراسات العليا في مجال الديمقراطية وحقوق الإنسان من جامعة بيرزيت، وتعمل باحثة في مجال الكرامة وحقوق الإنسان، فازت مجموعتها الشعرية "قمح في قطن" بالجائزة الأولى في مسابقة القطان للكاتب الشاب للعام 2015.
وفي ختام هذا العدد (طارق الكرمي) وهو شاعر فلسطيني من مدينة طولكرم. حاصل على بكالوريوس إدارة أعمال. من إصداراته الشعرية: "ضحى الوحيد ومساءات للمقامرة"، و"عين الأعمى الجميل"، و"النص قصائد ملتبسة". شارك في العديد من المهرجانات الشعرية في عدة دول، منها سلطنة عُمان، وفرنسا، وتونس. ويعمل حالياً مشرفاً على برامج إذاعية، ويقوم بتدريس صولفيج آلة الناي.
يذكر أن افتتاح المهرجان في مسرح بلدية رام الله يوم 15/8/2018 في تمام الساعة السادسة مساءً، وتتم القراءات متزامنة بعدها لمدة أربعة أيام، وللإطلاع على برنامج المهرجان يمكن زيارة المواقع الإلكترونية لبلدية رام الله، ومؤسسة محمود درويش، بالإضافة إلى صفحات موقع التواصل الاجتماعي الخاصة بالبلدية والمتحف.

بإمكان متصفحي موقع بانيت إرسال أخبار وصور لنشرها في موقع بانيت مجانا على البريد الالكتروني :panet@panet.co.il


لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق