اغلاق

نتنياهو يهاجم الاتحاد الاوروبي في مؤتمر مع رؤساء وزراء دول البلطيق

قال رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو خلال المؤتمر الصحفي الذي عقده مع رؤساء وزراء دول البلطيق ليتوانيا وإستونيا ولاتفيا في ختام لقاء القمة الذي جمع بينهم، مؤخرا:

 
صور وصلتنا من مكتب نتنياهو

"أطلب مساعدة أصدقائي هنا في تعديل الموقف المشوه الذي يسود في الاتحاد الأوروبي حول إسرائيل. قرار الاتحاد الأوروبي من يوم أمس تحويل 18 مليون يورو إلى إيران هو خطأ فادح يشابه إعطاء الشعب الإيراني والمحاولة لصد العدوان الإيراني قرصا ساما. إلى أين تذهب هذه الأموال؟ إلى إنتاج الصواريخ وإلى الحرس الثوري. يجب على جميع الدول أن تعمل معا من أجل استئناف فرض العقوبات على إيران".
وقال نتنياهو: "أطلب دون خجل مساعدة أصدقائي هنا في تعديل ما أعتبره موقفا مشوها حول إسرائيل يسود في أروقة الاتحاد الاوروبي. لا أعني دول الاتحاد. نجري اتصالات بأنفسنا مع جميع الدول الأوروبية كبيرة وصغيرة. أتكلم عن تنظيم الاتحاد الأوروبي. تحدثنا عن عدة سبل لدفع تفاهم أكبر.
إحدى القضايا التي أعتقد أنها غير مفهومة إطلاقا هي إيران. الاتفاقية النووية مع إيران هددت أوروبا أيضا لأنها لم تصد بالفعل السباق الإيراني نحو امتلاك الأسلحة النووية. وبالفعل, أوروبا سمحت لإيران بالعمل على تخصيب اليورانيوم بشكل غير محدود. وفي غضون بضعة سنوات ستمتلك إيران ليس قنبلة نووية واحدة بل ترسانة نووية كاملة.
وفي نفس الوقت أدخلت الاتفاقية لإيران المليارات من الدولارات التي استغلها النظام لقمع شعبه وبالطبع لتوسيع رقعة الاستحواذ الإيراني على الشرق الأوسط, على كل من العراق وسوريا واليمن ولبنان وأماكن كثيرة أخرى.  أعتقد أن قرار الاتحاد الأوروبي من يوم أمس بتحويل 18 مليار يورو إلى إيران هو بمثابة خطأ فادح.
هذا يشابه إعطاء الشعب الإيراني والمحاولة لصد العدوان الإيراني والإرهاب الذي تمارسه غيران خارج المنطقة قرصا ساما. إيران حاولت تنفيذ عملية إرهابية على ارض أوروبا قبل أسبوعين فقط, حين التقى وزير الخارجية الإيراني مع زعماء أوروبيين. هذا لا يصدق.
أعتقد أن منح هذا النظام أموال, في الفترة الراهنة, هو بمثابة خطأ فادح ويجب إيقاف ذلك. إلى أن ستذهب هذه الأموال؟ النظام لن يصرفها على حل مشكلة المياه في إيران أو على دعم سائقي الشاحنات الإيرانيين. هذه الأموال ستصرف على الصواريخ وعلى الحرس الثوري الذي يعمل في إيران وفي سوريا وفي أماكن أخرى في الشرق الأوسط.
أعتقد أنه يجب تغيير ذلك. على جميع الدول العمل سويا من أحل استئناف العقوبات على إيران بغية الضغط عليها كي تتوقف عن عدوانها وإرهابها". اقوال نتنياهو كما وردت في بيان صادر عن مكتبه.



لمزيد من اخبار عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق