اغلاق

حملة ‘المطبخ مفتوح‘ :مطاعم كثيرة ازالت لافتات ممنوع الدخول على المطبخ

أكدت حملة" المطبخ مفتوح "، في بيان لها مؤخرا، أن "عددا كبيرا من المطاعم ازالوا لافتات ممنوع الدخول عن واجهات المطابخ وان أصحاب هذه المطاعم تجاوبوا



مع الحملة بسرعة ويبدون تعاون كبير مع الجهات الرقابية والتنفيذية وقد استبدلوا لافتات ممنوع الدخول الى المطبخ ل تفضلوا "المطبخ مفتوح " وان الغالبية العظمى لاصحاب المطاعم في الضفة الغربية لا يعارضون عمل ووجود الفرق الرقابية والتفتيشية والتنفيذية للقيام بواجبهم الوظيفي والمهني.
واكد رئيس اتحاد جمعيات حماية المستهلك وأمين عام اللجان الشعبية المهندس عزمي الشيوخي ان التعاون كبير وغير محدود بين اصحاب المطاعم مع كافة الفرق والجهات الرقابية والتنفيذية الرسمية والاهلية والشعبية الشريكة وان أصحاب المطاعم بشكل عام ملتزمون وينفذون جميع شروط الصحة والسلامة العامة وكافة التعليمات والقوانين الفلسطينية الخاصة بحماية مصالح وحقوق المستهلكين .
واكد ان الحملة تلقى تجاوبا كبيرا من أصحاب المطاعم والمقاهي والمخابز والملاحم وان ارتياح كبير يعم جمهور المستهلكين وان التعاون المميز بين اصحابها وجمهور المستهلكين اصبح كبيرا وقد زادة الحملة من تعزيز التعاون ما بين اصحاب المطاعم والمقاهي والمخابز والملاحم مع المواطنين وجمهور المستهلكين على قاعدة الالتزام بالقوانين وبجميع شروط الصحة والسلامة العامة والحفاظ على البيئة وحماية حقوق المستهلك.
وفي النهاية أشاد الشيوخي بتعاون أصحاب المطاعم والمقاهي والمخابز والملاحم مع جميع الجهات الرسمية والأمنية والأهلية والشعبية المختصة في مجال حماية المستهلك وتعزيز المنتج المحلي وحماية ودعم وتعزيز الاقتصاد الوطني .
وقال رئيس الاتحاد إن الرقابة الرسمية والأمنية قد تكاملت وتناغمت مع الرقابة الاهلية والشعبية ومع تعاون أصحاب المطاعم والمقاهي والمخابز والملاحم في اجمل صورها .
مشددا ان هذا التعاون بين جميع أطراف المعادلة التبادلية للرقابة الحكومة والشعبية مع أصحاب المطاعم سوف يستمر ويتطور بين الجميع بما يحقق مصالح أصحاب المطاعم والمقاهي والمخابز والملاحم وجمهور المستهلكين على حد سواء وعلى قاعدة بسط سيادة القانون والعدالة والشفافية وحماية الحقوق للجميع".



لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق