اغلاق

كاظم الساهر يحيي سهرة تاريخية ضمن مهرجانات طرابلس الدولية

في ليلة حب صافية، أشعل فيها القيصر كاظم الساهر القلوب عشقاً ورومانسية، قدم ليلته الأولى ضمن مهرجانات طرابلس الدولية، أمام حشود جماهيرية تقاطرت من مختلف مناطق الشمال والمناطق اللبنانية.

انه الجمهور المتعطش دوماً لأغنياته الخيالية، ف "دلوعتي"، "يا مستبدة" ، "علمني حبك" ، "اغازلك" ، و"كوني خطرة" ، زيديني عشقاً" ، "أحبيني"  وغيرها غيرها الكثير من الروائع كانت حاضرة لتنثر عطور السعادة الأبدية وتنسج حكاية الوفاء بين القيصر وجمهوره المليوني.
تمايل الحضور، على كل نغمة، وصفقت الأيادي مع "هل عندك شك؟"، وكانت الطلبات تنهال عليه من كل صوب، فنسمع أسماء الأغنيات بصوت عالي جداً، علّ القيصر يلبيّ الطلب، فإذا بها تتعالى الصرخات بعد كل أمنية محققّة، وتنطلق الهتافات باسمه تعبيراً عن الحبّ الكبير.

مهرجانات طرابلس الدولية كانت على موعد مع سهرة تاريخية سطّر فيها القيصر كاظم الساهر نجاحاً مدوياً بالليلة الأولى.
هذه الفعالية تتابع بنجاح كبير المهرجان بجهود فائقة من السيدة سليمة ريفي، ووسط الحضور الجماهيري الكبير والتنظيم المتقن والمحترف من شركة دوبل إيت بروداكشن للسيد ميشال حايك، حيث أثنى عدد كبير من الشخصيات على الاحترافية والمستوى العالمي الذي اتسمت به بدءاً من ناحية الاستقبال وحتى اللحظات الأخيرة من الحفلات.

لمزيد من فن من العالم العربي اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق