اغلاق

غرفة الخليل تستقبل سلطة منطقة العقبة

استقبلت غرفة تجارة وصناعة محافظة الخليل وفداً من سلطة منطقة العقبة الاقتصادية الخاصة، برئاسة نائب رئيس مجلس المفوضين في سلطة العقبة الدكتور عماد حجازين



يرافقه مدير مديرية خدمة المستثمرين (النافذة الاستثمارية) الأستاذ معتز البصول ومدير مركز المعلومات الإحصائية والدراسات الأستاذ وليد يغمور، في لقاء حضره رئيس واعضاء مجلس الادارة والمدير العام المهندس طارق جلال التميمي وعدد من أعضاء الهيئة العامة.
وفي بداية اللقاء رحب رئيس الغرفة التجارية المهندس محمد غازي الحرباوي بالحضور، مثمناً مبادرة سلطة منطقة العقبة بالتواصل مع الغرفة التجارية بعد عدة تساؤلات اثارها وفد الغرفة التجارية خلال زيارته للعقبة على هامش المشاركة  في مؤتمر طريق الحرير الثالث العام الماضي، إضافة لمشاهدتهم فيلم الغرفة الاقتصادي الذي تم انتاجه وترويجه للتعريف باقتصاد المحافظة، ونشر على الانترنت ومواقع التواصل تحت اسم "الخليل كما لم تراها من قبل".
وأشار الحرباوي ان مجلس ادارة الغرفة التجارية عقد مساء امس لقاءً مع وفد سلطة منطقة العقبة الاقتصادية تم خلاله اثارة العديد من الامور التي تهم المواطن والمستثمر الفلسطيني على رأسها ضرورة إيجاد حل لمسألة حرمان المستثمر الفلسطيني من ميزات قانون تشجيع الاستثمار الأردني، والمطالبة بالتسهيلات المطلوبة ليتمكن المواطن الفلسطيني من السفر الى الاردن الشقيق باقل درجة من العناء، مؤكداً أن وفد سلطة منطقة العقبة الاقتصادية الخاصة اصبح اليوم على علم بطبيعة الوضع القائم في فلسطين، وانه على قناعة بأن الاستثمار في الأردن بشكل عام وفي العقبة على وجه الخصوص سيكون داعماً لصمودنا من خلال تنويع المحافظ الاستثمارية لرجال الاعمال.
الدكتور عماد حجازين ركز خلال عرضه عن منطقة العقبة الاقتصادية على الميزات التي تقدمها سلطة منطقة العقبة للمستثمرين، ومنها على سبيل المثال: سهولة الاجراءات وسرعتها، وتوفر الخدمات اللوجستية، وانخفاض الضرائب وانعدام الرسوم الجمركية، وتوفر الخدمات المخلتلفة، والتخفيضات الكبيرة على العديد من الرسوم مثل المناولة في الميناء وعبور قناة السويس وغيرها.
وتطرق الدكتور حجازين للقطاعات الاقتصادية التي تضمها العقبة وعلى رأسها القطاع الصناعي والخدماتي والسياحي، مشيراً الى حاجة هذه القطاعات إلى صناعات تكميلية تمتلكها مدينة الخليل مثل الصناعات الجلدية والزجاج والحجر وغيرها.
كما تحدث الدكتور حجازين عن العديد من الخدمات والمزايا التي تقدمها سلطة منطقة العقبة الاقتصادية الخاصة للمستثمر، مؤكداً إلى انفتاح الأردن بشكل عام على الأسواق العالمية وتوقيعه لاتفقيات اقتصادية تسهل من التبادل التجاري مع العديد من دول العالم مما يضفي ميزة أخرى للاستثمار في الأردن بشكل عام والعقبة بشكل خاص.
وقد تم خلال اللقاء عرض فيلمين قصيرين عن العقبة، الأول ضم العديد من المعلومات الاساسية والقطاعات الاقتصادية الواعدة في العقبة، والثاني كان مخصصاً للقطاع السياحي والخدمات والمنتجات التي يحتاجها والتي تشكل فرصاً استثمارية حقيقية.
وفي نهاية اللقاء تم فتح باب الاسئلة للجمهور حيث أجاب الدكتور حجازين والوفد المرافق على أسئلة رجال الأعمال وأعضاء الهيئة العامة، وقدم لهم دعوة لزيارة العقبة واكتشاف الفرص الاستثمارية فيها.
يذكر أن الوفد قد قام بجولة صباحية برفقة مدير العلاقات العامة بالغرفة التجارية السيد اسماعيل الشريف زار خلالها العديد من الشركات الصناعية ضمن القطاعات المستهدفة وهي: قطاع الصناعات الغذائية وقطاع الصناعات المعدنية الخفيفة والأثاث. وقد أبدى الوفد إعجابه بدرجة الجودة والرقي التي وصلت اليها الصناعات الفلسطينية.

 بإمكان متصفحي موقع بانيت إرسال أخبار وصور لنشرها في موقع بانيت مجانا على البريد الالكتروني :panet@panet.co.il


لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق