اغلاق

احتجاز زعيم المعارضة الروسي نافالني في موسكو بسبب مشاركته في احتجاج

كتبت كيرا يارميش المتحدثة باسم زعيم المعارضة الروسي أليكسي نافالني على حسابها الخاص، على احد مواقع التواصل، يوم السبت أن الشرطة في موسكو احتجزته
Loading the player...

بسبب مشاركته في احتجاج مناهض للحكومة هذا العام.
واعتقلت الشرطة نافالني خارج شقته في موسكو يوم السبت دون أن يتضح سبب ذلك في بادئ الأمر.
لكن يارميش قالت بعد قضائه بضع ساعات في مركز للشرطة إن سبب الاعتقال هو ظهوره لفترة وجيزة في تجمع في موسكو في يناير كانون الثاني دعا إلى مقاطعة الانتخابات الرئاسية التي جرت في مارس آذار والتي قال وقتها إنها ستزور.
ولم توجه السلطات اتهامات رسمية لنافالني لكن محاميه قال وقتها إنه سيضطر إلى المثول أمام المحكمة في موعد لاحق.
وكان زعيم المعارضة يخطط لتنظيم مظاهرات في التاسع من سبتمبر أيلول احتجاجا على خطط الحكومة الروسية لرفع سن التقاعد.
ومنعت السلطات نافالني، الذي تعرض للاعتقال والحبس عدة مرات لتنظيمه احتجاجات مناهضة للكرملين، من الترشح في الانتخابات الرئاسية التي جرت هذا العام. وحقق الرئيس فلاديمير بوتين (65 عاما) فوزا ساحقا ليحصل على فترة ولاية جديدة في مارس آذار ويمدد حكمه لروسيا لست سنوات أخرى.
وقالت المتحدثة باسم نافالني إنه نقل عقب اعتقاله يوم السبت من مركز للشرطة إلى المستشفى لتلقي العلاج بعد الاشتباه في أنه أصيب بكسر في أحد أصابعه خلال اعتقاله.
وأضافت أنه سيمثل أمام المحكمة يوم الاثنين وسيبقى محتجزا حتى ذلك الحين.
وكان أحدث حكم صدر بحق نافالني (42 عاما) في مايو أيار بالحبس 30 يوما لدوره في تنظيم احتجاجات في أنحاء البلاد ضد بوتين.
ودعا وقتها لمظاهرات في أكثر من 90 بلدة ومدينة تحت شعار ”بوتين ليس قيصرنا“ للاحتجاج على ما قال إنه الحكم الشمولي للرئيس الروسي.


الزعيم الروسي المعارض أليكسي نافالني عند تقديمه لأوراق ترشحه للرئاسة- تصوير:رويترز

لمزيد من اخبار عالمية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق