اغلاق

صيدم يلتقي مجلسي قطنة وبلعين لبحث قضايا تخص التعليم

التقى وزير التربية والتعليم العالي د. صبري صيدم بمكتبه، وفدين من مجلسي بلدي قطنة وقروي بلعين وبحث معهما عدة أمور تخص القضايا التعليمية المشتركة.


وزير التربية والتعليم العالي د. صبري صيدم

وترأس الوفد رئيس بلدية قطنة يوسف الفقيه، فيما حضر من جانب الوزارة الوكيل المساعد للشؤون الإدارية والمالية والأبنية واللوازم م. فواز مجاهد، ومدير عام الأبنية م.فخري الصفدي، وعدد من أعضاء مجلس بلدي قطنة وممثلين عنها.
وأكد صيدم سعي الوزارة الدائم إلى توفير كافة الإمكانات اللازمة في كافة أرجاء الوطن والتي من شأنها رفعة التعليم، وخلق جو مناسب لإبداع الطلبة، مشيداً بعمل مجلس بلدي قطنة وحرصه على مصلحة أبنائه.
وشدد الوزير على ضرورة تكاتف الجهود لتحقيق كافة المطالب والتي تتحقق من خلال الشراكة بين الوزارة والمجتمع المحلي، مضيفاً أن هناك خطط استراتيجية ودراسات ميدانية من طواقم مختصة تقوم بتحديد الأولويات والاحتياجات لكل بلدة وفق المعطيات على أرض الواقع.
من جانبه شكر الفقيه، الوزير صيدم على العمل الكبير الذي يقوم به، معرباً عن استعداد المجلس البلدي؛ لتوفير كافة الإمكانات المتاحة بالشراكة مع الوزارة؛ لتوفير بنية تعليمية ذات بيئة مناسبة.
وفي سياق متصل، التقى صيدم بوفد من مجلس قروي بلعين، حيث ضم الوفد عدداً من أعضاء المجلس ومديري المدارس في البلدة وممثلين عن النادي وشخصيات اعتبارية، وحضر اللقاء من جانب الوزارة الوكيل المساعد م. مجاهد، وم. الصفدي.
وأكد الوزير سعي الوزارة الدائم إلى توفير كافة الإحتياجات وفق الأمكانات المتوافرة، مشيداً بتعاون المجتمع المحلي في بلدة بلعين في ظل ماتعانيه جراء الجدار الفاصل داخل أراضيها.
من جهته عبر الوفد عن شكره للوزارة ولموقفها الداعم لقضايا بلعين، معربين عن أملهم في تحقيق كافة المطالب التربوية والتي من شأنها أن تصب في مصلحة الطالب والقرية.

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق