اغلاق

الاسير المحرر د.نعامنة من عرابة :‘قريبا سأزور المسجد الأقصى‘

بعد ان تنفس الدكتور حكمت نعامنة الحرية ، صباح اليوم الاحد، وعاد الى منزله في عرابة ، وعاد ليحتضن اطفاله شيماء،ملك ومحمد، وعاد الى زوجته وأهله ، بعد غياب راوح
Loading the player...

نحو عامين قال الدكتور ان "هذا العقاب الذي تلقيته نتيجة حبي للمسجد الأقصى، لن يثنيني عن زيارة المسجد الأقصى والاستمرار في مسيرة خدمة قضية المسجد الأقصى".
جاء هذا التصريح بعد ان وصل الدكتور الى منزله ، في مسقط رأسه عرابة وكان في استقباله عدد كبير من الاقرباء والأهالي من عرابة ، بالإضافة الى ممثلين عن اللجنة الشعبية وشخصيات دينية أمثال الشيخ كمال خطيب والشيخ خالد غنايم ، وممثلين عن لجنة الحريات.
وأضاف د حكمت نعامنة :" لقد تم اعتقالي في صبيحة 31-10-2016 وقضيت 23 شهرا من الضنك والحزن على فراق الاهل والعائلة ، وعلى فراق المسجد الأقصى ، ان قضية عشاق الأقصى ما هي الا ملاحقة سياسية وعقاب لنا بسبب ما كنا نقدمه من خدمة لقضية المسجد الأقصى ".
وتابع نعامنة يقول :" انا اليوم خرجت بقوة وبعزيمة اكبر وإصرار بأننا كنا على حق ، وعملنا بما تنص عليه عقيدتنا الإسلامية فيما يتعلق بالمسجد الأقصى المبارك.  سوف نستمر في تحقيق عقيدتنا ورباطنا في المسجد الأقصى ".


مجموعة صور بعدسة موقع بانيت وصحيفة بانوراما

بإمكان متصفحي موقع بانيت إرسال أخبار وصور لنشرها في موقع بانيت مجانا على البريد الالكتروني :panet@panet.co.il

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق