اغلاق

عشراوي: ندين حملة إسرائيل الممنهجة لإخماد الصوت الفلسطيني

أدانت عضو اللجنة التنفيذية د. حنان عشراوي "قرار محكمة الصلح في الناصرة بالسجن الفعلي لمدة 5 أشهر على الشاعرة دارين طاطور، والتي قضت أكثر من عامين


د . حنان عشراوي

وثمانية أشهر بين السجن والاعتقال المنزلي بـ"تهمة" كتابة قصيدة ضد جرائم الاحتلال ونشرها في صفحتها الشخصية على شبكة التواصل الاجتماعي "فيسبوك"، وبعد إدانتها بـ"التحريض" و"الدعم لمنظمة إرهابية" " .
وقالت عشراوي في بيان لها :" أثبتت المحاكم الإسرائيلية وعلى مدار تاريخها بأنها محاكم عنصرية تخضع لابتزاز وضغط الحكومات الإسرائيلية المتتالية ولا تتمتع بالاستقلالية وتنتهج سياسة المعايير المزدوجة، كما وتؤكد زيف ادعاء إسرائيل بأنها دولة ديمقراطية، وتعكس طبيعة النظام القضائي الإسرائيلي المشوه، وتجسد الجوهر الحقيقي لطبيعة النظام الإسرائيلي العنصري الذي يواصل سياساته القائمة على التمييز والإقصاء ورفض الآخر".
وأشارت عشراوي الى "أن الحكم على "طارطور" ومن قبلها اعتقال الكاتبة والإعلامية لمى خاطر بعد مداهمة منزلها في الخليل بسبب كتاباتها ومنشوراتها على مواقع التواصل الاجتماعي، واعتقال أربعة صحفيين فلسطينيين أمس ومصادرة معدات عمل وسيارتين لاثنين منهم، يندرج في سياق حملة دولة الاحتلال الهادفة الى مصادرة الرواية الفلسطينية وإخماد صوت الخطاب العلني الفلسطيني" .
وطالبت عشراوي في نهاية بيانها "المجتمع الدولي بما في ذلك منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة " اليونسكو" والاتحاد الدولي للصحفيين واتحاد الصحفيين العرب وجميع المنظمات والهيئات الدولية  بضرورة الضغط على إسرائيل للإفراج عن الكاتبتين "طارطور" و"خاطر" وعن 32 من الصحفين/ات القابعين/ات خلف القضبان، ولجم دولة الاحتلال ومحاسبتها على انتهاكاتها وممارساتها المخالفة لجميع الأعراف والقوانين الدولية والدولية الإنسانية بما في ذلك انتهاك المادة  19 من الإعلان العالمي لحقوق الإنسان الذي يدعو إلى حماية الحقوق الأساسية لحرية الرأي والتعبير" .

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق