اغلاق

جامعة النجاح تفتتح مختبر تصميم الدوائر التكاملية الموسعة

استقبل الأستاذ الدكتور ماهر النتشة، القائم بأعمال رئيس الجامعة في مكتبه، وفدا ضم كلا من السيد أرسلان فهيم، مستشار تطوير الأسواق في برنامج تطوير السوق الفلسطيني،


والسيدة سوزان جيكوبس، المدير التنفيذي لشركة Portland Trust، والسيد ميشيل جلة، الملحق التجاري والاقتصادي في القنصلية البريطانية العامة، وممثل وزارة التنمية الدولية البريطانية (DFID) السيد ميشيل صنصور، مسؤول تطوير القطاع الخاص، والسيد يحيى الشنار، المدير العام لشركة Portland Trust، والدكتور يحيى السلقان، المدير التنفيذي لشركة يافا.نت للبرمجيات والاتصالات، والدكتور عماد حمادة، مدير مشاريع في شركة ProGineer Technologies، والسيد صبحي المصري، مهندس برمجيات في شركة عسل للتكنولوجيا، والسيدة فريدة دياب والسيد علي دريدي من Portland Trust، والأستاذ عبد الله سلامة من DFID.
وكان في استقبال الوفد كل من الدكتور محمد العملة، نائب رئيس الجامعة للشؤون الأكاديمية، والدكتور خالد الساحلي، عميد كلية الهندسة وتكنولوجيا المعلومات، والأستاذ خالد مفلح، القائم بأعمال مدير دائرة العلاقات العامة، والسيدة شذى جرارعة من العلاقات العامة.
وفي بداية اللقاء، رحب الأستاذ الدكتور النتشة بالوفد الضيف وأثنى على جهودهم ودعمهم لإنجاح فكرة اطلاق المختبر، الذي يربط التعليم الأكاديمي بشركات القطاع الخاص، مما يسهم في تحسين جودة التعليم في الجامعة.
وبدوره، عبر السيد فهيم عن سعادته لنجاح المشروع وتحويل فكرته إلى واقع ملموس، حيث ذكر بأنه يهدف إلى تخريج طلبة ذوي كفاءات عالية تتلائم مع احتياجات الجامعات والقطاع الخاص معاً، وأضاف بأن الزيارة تهدف للمشاركة في اطلاق مختبر VLSI (Very Large Scale Integration Lab)، حيث تم الانتهاء من مرحلة تدريب الطاقم الأكاديمي على الأجهزة والمعدات الحديثة في المختبر واستعدادهم لتدريب الطلبة، بحيث يقوم المشروع بتخريج طلبة ملمين بالجوانب العملية فيما يتعلق بهندسة تكنولوجيا المعلومات والحاسوب بالاضافة إلى الجانب النظري كجزء من تطوير مهارات التكنولوجيا العالية لديهم وبالتالي توفير مختصين جاهزين لمتطلبات سوق العمل.
وشكرت السيدة جيكوبس الجامعة وأكدت على أهمية استمرار التعاون مع الجامعات الفلسطينية وتقديم الدعم المستمر لإنجاح المشروع، الذي يتضمن ثلاثة جامعات فلسطينية منها جامعة النجاح الوطنية.
وذكر الدكتور السلقان بأن الشركاء يتطلعون لرؤية مخرجات المشروع، والتي تمهد الطريق لتطوير التكنولوجيا العالية في كل من الجامعات الفلسطينية وسوق العمل الذي سيستقطب أكبر عدد من خريجي المشروع لحاجته لمثل تلك الكفاءات، ودعا إلى توسيع نطاق التدريب للطلبة داخل الشركات المحلية لمدة أطول.
وأضاف الدكتور حمادة بأن المشروع سيمكّن الطلبة من تحويل أفكارهم إلى منتجات مصنعة، مما يرفع من كفاءتهم العملية، وأكد على أهمية التركز على جودة الطلبة الخريجين، حيث دعا إلى تطوير مهارات الاتصال لديهم من خلال تطوير المناهج التدريسية.
وبعد اللقاء توجه الوفد الى كلية الهندسة وتكنولوجيا المعلومات حيث تم وبالتعاون مع مؤسسة THE Portland Trust وضمن برنامج تطوير السوق الفلسطيني (PMDP) المدعوم من الحكومة البريطانية، افتتاح مختبر تصميم الدوائر التكاملية الموسعة والتحقق منها (VLSI design and verification).
وسيتبع المختبر لقسم هندسة الحاسوب في كلية الهندسة وتكنولوجيا المعلومات، وسيقوم بالتدريب فيه مدرسي القسم بعد حصولهم على دورة خاصة للمختبر، وسيعمل المختبر الجديد على تهيئة الطلبة لأن يكونوا قادرين على صناعة الرقائق الإلكترونية، كما سيجهلهم أكتر جاهزية لسوق العمل العالمي ويرفد لهم التجربة العالمية في هذا المجال الهام.
بدوره، أكد الدكتور خالد الساحلي، عميد كلية الهندسة أن أهم ما يميّز المختبر أنه تم تطويره بالشراكة بين القطاعين الخاص والأكاديمي لتلبية احتياجات السوق المحلي والعالمي، مشيراً إلى أن هذا المختبر سيشكل فرصة مهمة للطلبة للتدرب والحصول على خبرة في مجال مختص ومطلوب ليس فقط على المستوى المحلي بل على المستوى العالمي، موضحاً أن إنشاء المختبر تطلب العمل على إعادة توجيه بعض مساقات قسم هندسة الحاسوب كما تم استحداث مساقات أخرى بما يتناسب مع طبيعة عمل المختبر وبما يحقق الفائدة الأكبر للطلبة من المختبر ومن التخصص بشكل عام.


 

لمزيد من اخبار فلسطينية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق