اغلاق

اقالة حارس أمن من مطار بن غوريون بعد رشه لمسافر من دالية الكرمل بغاز الفلفل

تم مؤخرا، اقالة رجل أمن يعمل في مطار بن غوريون، بعد أن استخدم غاز الفلفل في غير مكانه، خلال فحصه سيارة عائلة درزية من دالية الكرمل.وذكرت مصادر عبرية، انه


مطار بن غوريون


بالرغم من إقالة الحارس، فإن العائلة توجهت عبر محاميها برسالة الى مدير عام سلطة المطارات يعكوف غنوت وللمفتش العام للشرطة الجنرال روني الشيخ، واشتكت من الحادثة التي وقعت في تاريخ 18-8-2018. وكانت العائلة قد وصلت مع عائلات أخرى الى المطار، ولكن تم إيقاف سيارتها لفحوصات أشمل.  
وذكرت المصادر العبرية، انه يتضح من الرسالة بأنه في بداية الامر تم أخذ بطاقات الهوية من افراد العائلة لفحصها، وبعد ذلك نشب جدال بين الطرفين، ووصل الى المكان رجال أمن آخرين. وبحسب ادعاء افراد العائلة، مع اشتداد الامر قرر أحد رجال الامن رش غاز الفلف على وجه احد افراد العائلة.  
ونقل موقع "واينت" العبري عن مصدر في سلطة المطارات، ادعاءه بأن "تفاصيل ما حدث كانت مختلفة بعض الشيء، وانه اثناء الفحص قرر احد افراد العائلة النزول من السيارة من اجل محاولة مساعدة احد الحراس، وعندما رآه احد الحراس يخرج من السيارة رشه بغازل الفلفل، وقد فقد رجل الامن وظيفته في اعقاب هذه الحادثة".

"الحارس عمل بشكل غير مهني"
ويفيد مراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما، ان سلطة المطارات أعربت في تعقيبها على الحادث، عن أسفها على ما حدث.
ومما جاء في التعقيب:" سلطة المطارات تعرب عن اسفها على ما حدث، خلال الفحص الأمني. التحقيق بالحادثة افضى الى ان الحارس عمل بشكل غير مهني وبخلاف التعليمات. التحقيق الذي تم اجراؤها يتم نقله لرجال الامن من خلال لقاءات الارشاد".

 

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق