اغلاق

اهال من رهط لمرشحي البلدية: ‘ابتعدوا عن التجريح ولا تشجّعوا الناس على التحريض‘

في ظل التحضيرات لخوض الانتخابات المقبلة لرئاسة وعضوية السلطات المحلية في البلاد عامة، فإن الشارع العربي أيضا بدأ بالتجهيز والتحضير لهذه الانتخابات حيث بدأت
Loading the player...

 الجلسات والمفاوضات بين عدة جهات، وكذلك توزيع المنشورات وتعليق الصور.
ولعل اكثر ما يشغل بال المواطن العربي هو التخوف من سخونة الأمور وازدياد ظواهر العنف والاعتداءات، والمطلب الأبرز هو الحفاظ على النسيج الاجتماعي والأخوة بين الجميع.
مراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما التقى عددا من الأهالي في مدينة رهط واستمع لآرائهم حول موضوع الانتخابات وما يطالبون المرشحين به، وحول صفات المرشح الذي يريدون..

الحفاظ على النسيج الاجتماعي
المحامي طلال العبرة قال: "كل مواطن لديه حرية اختيار المرشح الذي يرى فيه مناسبا، وعلى المرشح نفسه ان يكون صادقا وان يوضح برامجه السياسية والمستقبلية وخططه. ان الصدق والأمانة مهمة جدا لكل مرشح من أجل بناء ثقة بينه وبين الناخب . وبالنسبة للجانب الاجتماعي، فإن فترة الانتخابات عادة وللاسف الشديد في الوسط العربي تشهد قذفا وتشهيرا من طرف المرشحين او من حولهم من مؤيدين، ويجب على كل مرشح ان يحافظ على النسيج الاجتماعي لان الانتخابات يوم والبلد دوم".

لا للتحريض
احمد ابو غراره؛ ناشط اجتماعي قال :أنا شخصيا حتى الآن لم أقرر من هو المرشح الذي ساصوت له، لأنني لم أشاهد اي برنامج انتخابي لأي من المرشحين، ولذلك على كل مرشح ان يعرض برنامجه وكيف سيوفر قسائم البناء للأزواج الشابة او رفع مستوى التربية والتعليم او موضوع النظافة وغيرها. 
وايضا مهم جدا الحفاظ على النسيج الاجتماعي ولأنه في النهاية جميعنا عائلة واحدة وأبناء بلد واحد وممنوع من السياسيين ان يشجعوا على التحريض والمشاكل بل عليهم ان يتقوا الله في أبناء بلدهم".

"الابتعاد عن التجريح"
الحاج سلامة الملاحي قال: "في هذه الفترة بالذات نريد من جميع المرشحين ان يحافظوا على الروح الطيبة والاحترام والابتعاد عن العنصرية . ونرغب بأن يقود البلد شاب ممتاز، وكذلك نريد الابتعاد عن السب والتجريح والعنصرية وضروري ان نحترم بعضنا البعض لكي تمر الانتخابات بسلام إن شاء الله".


 

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق