اغلاق

مقدسيون حول الاستعداد للعام الدراسي:‘ الوضع سيء وهناك من يستغلنا‘

يزداد كاهل الأهالي ثقلا في ظل تزامن الأعياد وتحديدا عيد الاضحى المبارك الذي ولى قبل ايام مع افتتاح العام الدراسي بعد ايام، الامر الذي يكلفهم تكاليف مالية باهظة وعالية
Loading the player...

مع سعيهم  لتوفير كامل الاحتياجات والمستلزمات المدرسية  لاولادهم. وتقوم بعض المكتبات بمراعاة الظروف الاجتماعية لدى المواطنين وتخفيض الاسعار، لكن ليس جميعها.
وتحدث مراسل موقع بانيت وصحيفة بانوراما مع بعض الاهالي المقدسيين، كما تحدث مع احد اصحاب المكتبات بشارع صلاح الدين حول الاستعدادات للعام الدراسي الوشيك.
وقال عماد منى :"هذا العام نرى ان الاقبال من قبل الاهالي ليس كما كان عليه في الماضي خاصة مع التطور التكنولوجي الذي كان يعتمد فيه بالسابق الطالب على المادة الورقية اكثر من الالكترونية وعليه نشهد اقبالا غير مجدي بتاتا لنا كاصحاب مكتبات وخاصة ان العام الدراسي هذا العام وربما الاعوام السابقة كانت تتزامن مع عيد الأضحى المبارك ما زاد من عبء الاهالي لتوفير كل ما هو يلزم للطلاب. وعليه كصاحب مكتبة اقوم بقدر الامكان بتخفيض الاسعار لتأمينها للطلبة من الأهالي مع مراعاة الظروف المعيشية المختلفة".

"استغلال مرفوض"
اما المواطن نبيه الباسطي فأكد:"رغم ارتفاع الأسعار فإنني احاول قدر الامكان توفير كل اللوازم المدرسية والمستلزمات من القرطاسية الا انني وبنفس الوقت اعاتب اصحاب المكتبات الذين بعضهم يستغل حاجة الاهالي للشراء وهذا ما يجب أن يتم فرض رقابة من الدولة عليه، وان تكون جميع المستلزمات مسعرة". 
واكمل نبيه الباسطي حديثه بأنه قام خلال الأيام الماضية بزيارة بعض مكتبات ومقارنة الاسعار بينها، "فكانت مختلفة بالرغم من ان المضمون والجودة والتصنيع واحد وهذا ما يدل على حجم الاستغلال المرفوض وغير المقبول من قبل البعض" .

"يجب دعم الاهالي"
أما
المواطن احمد الصفدي، فقال لموقع بانيت وصحيفة بانوراما:" ما نعانيه في مدينة القدس صعب للغاية في ظل الهجمة الشرسة والممنهجة من قبل السلطات الأسرائيلية على المنهاج الفلسطيني ومحاربة عقول الطلبة المقدسيين، مما يتطلب توفير جميع المستلزمات المدرسية بشكل مجاني للمقدسيين وعدم المساهمة في طرد المقدسي من ارضه في ظل الحصار الاقتصادي ومنع المواطنين من الضفة الغربية الوصول الينا، مما يحد من امكانية الازدهار الاقتصادي بالمنطقة.
 بالمقابل هذا الوضع يتطلب من التاجر رفع الأسعار نتيجة حاجة التجار لسداد الضرائب التي تفرض عليهم وعليه نطالب الجهات المختصة التي دائما ما تؤكد بأن القدس هي القضية الهامة، بالتركزي على الجانب التعليمي ومساندة الاهالي بمحاولة تأمين الكتب والحقائب المدرسية لأبنائهم".


نبيه الباسطي


عماد منى


احمد الصفدي

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق