اغلاق

4 ايام قبل افتتاح العام الدراسي:المخاوف من انهيار مئات المدارس بسبب هزة ارضية تعود للواجهة

المخاوف في الصيف الأخير، في البلاد وخاصة في الشمال، لم تكن نابعة فقط من التطورات الأمنية والسياسية، ولكن أيضا بسبب الهزات الأرضية التي توالت على البلاد، لا


الصورة للتوضيح فقط

سيما في منطقة طبريا. ورغم انه لم تقع خسائر بالأرواح او اضرار مادية تذكر،  إلا ان الموضوع احتل مكانة على الاجندة المحلية وفي مؤسسات الدولة. اليوم تعود هذه المخاوف مجددا الى الواجهة، بعد كشف مصادر عبرية قبل أربعة أيام فقط من افتتاح العام الدراسي الجديد، ان 32 مدرسة فقط من بين مئات المدارس، تم تجهيزها فقط للصمود في وجه الهزات الأرضية. قبل نحو 4 أشهر تم تعريف 1672 مدرسة في اسرائيل على انها مهددة بالانهيار في حال وقعت هزة أرضية، الا انه فقط 52 بناية تم تقويتها منذ ذلك الحين وحتى شهر يوليو/تموز
(3%)، وفق ما نشرته مصادر عبرية في حينه.
وخضعت 204 مدرسة أخرى (نحو 12.2% من القائمة) لاجراءات تقوية وتحصين مختلفة "بأولوية قصوى" وفق وزارة التربية، الا انها لا زالت تعاني من خطر عدم الصمود امام الهزة.
وفق معطيات وزارة التربية، فإن 52 مدرسة انهت أعمال التطوير، حتى شهر يوليو، أو أنها في مراحل تنفيذ متقدمة، و 21 مدرسة تم اصدار اوامر هدم وبناء بحقها، و 183 مدرسة تتواجد في مراحل تخطيط مختلفة.
ولم تقدم وزارة التربية تفصيلا لقائمة المدارس التي أنهت اجراءات التقوية أو التي تتواجد في الاجراء: يستطيع أهالي التلاميذ ان يفحصوا وضع الاعمال أمام السلطة المحلية أو المدرسة.
رغم أن مراقب الدولة سبق وتحدث عدة مرات واتخذت الحكومة قرارات بهذا الشأن، إلا أن وضع الجهوزية لهزة أرضية في اسرائيل سيء جدا.
وكان المعهد الجيولوجي قد بدأ بمشروع نشر اجهزة الانذار القطرية الذي صودق عليه في 2012 فقط قبل سنة، وحتى اليوم تم نشر 55 محطة فقط من بين 120، في الوقت الذي لا توجد محطة واحدة حتى الآن مربوطة لجهاز الانذار، اي انها عمليا لا تعمل.
جاء في تعقيب وزارة حماية البيئة حول الموضوع أن "العمل على تقوية المؤسسات التعليمية لمواجهة الهزات الأرضية ينفذ بالخضوع لقرارات الحكومة. بما في ذلك، بالتعاون مع السلطات المحلية تتم تقوية 256 مدرسة عرفت انها بأولوية قصوى. وتستمر الوزارة بضم مدارس لعملية التقوية، بالاحتكام للقائمة التي تحددث بواسطة لجنة التوجيه الوزارية التي ترافق معالجة الموضوع".

البلدات العربية التي تحوي مدارس معرضة للانهيار في حال وقوع هزة ارضية
وحتى شهر يوليو فإن البلدات العربية التي تحوي مدارس معرضة للانهيار في حال وقوع هزة ارضية هي: ابو قرينات، الاطرش، الهواشلي، السيد، ابو غوش، ابو سنان، ام الفحم، اكسال، العزير، عرب الهيب، اعبلين، باقة الغربية، جت، نين، سولم، بقعاتا، بير المكسور، بيت جن، بسمة طبعون، مجلس بسمة، بعينة نجيدات، جديدة المكر، جولس، جلجولية، جسر الزرقاء، الجش ، دبورية، الطيبة الزعبية، طمرة الزعبية، الناعورة، صندلة، الزرازير، زيمر، حورة، حرفيش، طوبا الزنغرية، طرعان، الطيبة، طيرة، طمرة، يانوح، يافة الناصرة، يركا، كابول، كوكب ابو الهيجا، الكسيفة، كسرى سميع، كعبية طباش الحجاجرة، كفربرا، كفرياسيف، كفركنا، كفرمندا، كفرقاسم، كفرقرع، المغار، مجدل شمس، المزرعة، عرامشة، ميسر، مسعدة، معليا، عين الاسد، المشهد، الناصرة، سخنين، ساجور، الغجر، عيلبون، عين ماهل، عين قينيا، دالية الكرمل، عسفيا، يافة الناصرة، عرابة، عرعرة، الفرديس، البقيعة، قلنسوة، الرامة، رهط، الرينة، الشبلة، الاعسم، البعنة، دير الاسد، مجد الكروم، شعب، شفاعمرو، تل السبع.

لمشاهدة القائمة الكاملة للمدارس المعرضة للانهيار - اضغط هنا

لمزيد من اخبار محلية اضغط هنا
هذه الاعلانات قد تهمك
اغلاق